Menu

الاسم: نورا ابراهيم صالح ماجستير  فرع الحيوان/ فسلجة  المشرفان: أ.د.موسى جاسم محمد الحميش / رئاسة جامعة سامراء   أ.د. عبد المنعم حمد مجيد السامرائي/ جامعة سامراء/ كلية التربية  تمت المناقشة يوم 28/2/2016 الساعة التاسعة صباحا على قاعة كلية العلوم  البحث هو الاول من نوعه في العراق / و كان التقدير امتياز

ماجستير

فرع الحيوان/ فسلجة

المشرفان: أ.د.موسى جاسم محمد الحميش / رئاسة جامعة سامراء 

أ.د. عبد المنعم حمد مجيد السامرائي/ جامعة سامراء/ كلية التربية

تمت المناقشة يوم 28/2/2016 الساعة التاسعة صباحا على قاعة كلية العلوم

البحث هو الاول من نوعه في العراق / و كان التقدير امتياز 

الخلاصة
هدفت الدراسة إلى معرفة تأثير نقص ببتيد الابلين في إمراضية مرضى الكلى والتأثير الايجابي عند زيادة تركيزه في الجسم وحمايته من الامراض المختلفة.
تضمنت الدراسة 57 مريضا مختلفي الاعمار مصابين بأمراض الكلى المختلفة، وتم مقارنتها مع مجموعة السيطرة التي تضمنت 25 عينة من الاشخاص الاصحاء.
من خلال الدراسة التي اجريت وعند قياس تركيز الابلين تبين ان هناك انخفاض معنوي (P≤0.01) في تركيز الابلين في الاشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى مقارنة مع مجموعة السيطرة التي كانت تراكيز الابلين فيها ضمن المعدلات الطبيعية إذ يعمل كنظام حماية للجسم، وتم قياس مجموعة من المتغيرات الكيموحيوية وإيجاد العلاقة الارتباطية احصائيا بين تراكيزها و تراكيز الابلين و كانت نتائج الدراسة كالاتي:
1-تركيز المركبات النيتروجينية وعلاقتها بمستويات الابلين : وجد ارتفاع معنوي P≤0.01)) في تركيز كل من اليوريا وحامض البوليك والكرياتينين في الاشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى المختلفة مقارنة مع مجموعة السيطرة التي كانت ضمن التراكيز الطبيعية للمتغيرات الكيموحيوية.
وكانت علاقتها الارتباطية مع تركيز الابلين علاقة عكسية إذ كلما ارتفع تركيز هذه المتغيرات الكيموحيوية انخفض تركيز الابلين وزاد تأثير المركبات النيتروجينية على وظائف الكلى في حين ان ارتفاع تركيز الابلين يقلل من تأثيرات هذه المركبات على وظائف الكلى.
2- تركيز البروتينات في مصل الدم وعلاقتها بتراكيز الابلين: وجد ارتفاعا معنويا (P≤0.01) في تركيز كل من البروتينات الكلية و الكلوبيولين في الاشخاص الذين يعانون من امراض الكلى المختلفة مقارنة مع مجموعة السيطرة التي كانت ضمن التراكيز الطبيعية التي تتواجد بها البروتينات في الجسم، في حين لم نجد فروقات معنوية في تركيز الالبومين بين مجموعة المرضى والسيطرة.
وكانت علاقتها بتراكيز الابلين هي علاقة عكسية إذ تزيد باستمرار الانخفاض بتراكيز الابلين وبالتالي فإن ذلك يؤثر على وظائف الكلى ويخل بعملية الترشيح الكبيبي، بالمقابل فإن ارتفاع تراكيز الابلين يحسن من وظائف الكلى ويقلل من زيادة تراكيز البروتينات في مصل الدم.
3- تركيز سكر الكلوكوز وعلاقتها بتراكيز الابلين: وجد ان هناك ارتفاع معنوي (P≤0.01) في تركيز الكلوكوز في الاشخاص الذين يعانون من ارتفاع تركيز السكر المترافق مع الاضطراب الكلوي مقارنة مع مجموعة السيطرة التي كانت ضمن التراكيز الطبيعية لسكر الكلوكوز في الجسم.
العلاقة الارتباطية لتراكيز سكر الكلوكوز مع تراكيز الابلين في الجسم هي علاقة عكسية إذ تنخفض تراكيز الابلين كلما ارتفعت تراكيز السكر ويظهر التأثير الايجابي للأبلين في حال ارتفاع تراكيزه.
4- تراكيز الدهون وعلاقتها بتراكيز الابلين: أظهرت نتائج الدراسة وجود ارتفاع معنوي (P≤0.01) في تراكيز كل من الكوليسترول والـــ LDL-C و انخفاض معنوي (P≤0.01) في تراكيز الــ HDL-C، وارتفاع معنوي (P≤0.05) في مستويات كل من الدهون الثلاثية وتراكيز الـــ VLDL-C في الاشخاص الذين يعانون من ارتفاع تراكيز الدهون المترافق مع الاضطرابات الكلوية وارتفاع ضغط الدم.
والعلاقة الارتباطية بين تراكيز كل من الدهون الثلاثية والكوليسترول والــHDL-C والــــــــ VLDL-C وتراكيز الابلين هي علاقة عكسية ترتفع نتيجة للإصابة بأمراض الكلية وارتفاع ضغط الدم إذ تقل عملية نقل الدهون، أما العلاقة الارتباطية بين تركيز الــHDL-C وتركيز الابلين هي علاقة طردية إذ ترتفع تركيز الابلين كلما ارتفعت تركيز الــHDL-C وينخفض ضغط الدم وتزداد عملية نقل الدهون.
5- تراكيز دلائل التصلب العصيدي وتراكيز الابلين: وجد ارتفاع معنوي (P≤0.01) في تراكيز دلائل التعصد الثلاثة نتيجة للاضطرابات الكلوية وتراكيز الدهون المرتفعة وانخفاض في تراكيز الــHDL-C مقارنة مع مجموعة السيطرة.
وكانت العلاقة الارتباطية بين تراكيز دلائل التصلب العصيدي (دلائل التعصد) وتراكيز الابلين علاقة عكسية إذ ينخفض تركيز الابلين بارتفاع تراكيز اي من دلائل التعصد الثلاثة.
من خلال العمل اكدت نتائج الدراسة من الممكن استخدام الابلين كخطوة مستقبلية لعلاج العديد من الامراض وخاصة امراض الكلى من خلال كبح ارتفاع المتغيرات الكيموحيوية أو انخفاض البعض الاخر منها من خلال اليات عمل معينة تساهم في حماية الجسم وخدمة الانسان.

الاستنتاجات:
نستنتج من الدراسة الحالية الآتي:
1- ينخفض تركيز الابلين مع زيادة تراكيز المركبات النيتروجينية في مصل الدم في حالة الاصابة بأمراض الكلى.
2- العلاقة عكسية ما بين تراكيز الدهون وتراكيز الابلين ما عدا الــ HDL-C عند الاصابة بأمراض الكلى.
3-ترتفع تراكيز البروتينات مع انخفاض تراكيز الابلين مما يشير إلى وجود خلل وظيفي في أداء الكلية وعلى الاغلب ينذر بخطر الاصابة بالفشل الكلوي وحدوث خلل في غشاء الترشيح.
4-تنخفض تراكيز الابلين بارتفاع تراكيز سكر الكلوكوز وهذا يترافق مع حدوث خلل في الكلية.
5-ترتبط تراكيز دلائل التعصد عكسياً مع تراكيز الابلين، فإذا ارتفعت تراكيز دلائل التعصد انخفضت تراكيز الابلين وهذا ينذر بخطر الاصابة بتصلب الشرايين.
التوصيات:
توصي الدراسة الحالية بما يلي:
1- دراسة تأثير تركيز الابلين على الجهاز العصبي ودوره في معالجة الامراض التي تصيب هذا الجهاز.
2-دراسة تأثير تركيز الابلين على الهرمونات الجنسية ودوره في معالجة العقم في كلا الجنسين.
3-دراسة تأثير تركيز الابلين على الامراض السرطانية وهل من الممكن استخدامه كعلاج مضاد للسرطان.
4-دراسة تأثير تركيز الابلين على مستويات هرمون النمو وعلاقته بالظاهرتين القزامة والعملقة.
5-دراسة تأثير تركيز الابلين على أمراض الحساسية والربو وعلاقته بتحسين وظيفة الجهاز التنفسي.
6-دراسة تأثير تركيز الابلين على عملية انتاج كريات الدم الحمر وعلاقته بأمراض فقر الدم.
7-دراسة تأثير تركيز الابلين على بعض الانزيمات مثل انزيمي الفوسفات القاعدي والحامضي والاداء الوظيفي للكبد.

Go to top