Menu

وقد حصل الطالب على تقدير (امتياز)

الخلاصة
أجريت هذه الدراسة على مياه نهر الوند ضمن مدينة خانقين لمسافة تمتد نحو(50)كم، بواقع اربع محطات على طول النهر ابتداءً من المحطة الأولى قرب الحدود العراقية الإيرانية وحتى المحطة الرابعة خارج مدينة خانقين، ومحطتين على نهر ديالى بعد ان يلتقي بنهر الوند حيث المحطة الخامسة خارج مدينة جلولاء وهي قبل ان يصب فيها نهر الوند بحوالي 2) )كم والمحطة السادسة في مدينة جلولاء والتي تبعد أيضا (2 كم عن نقطة تلاقي نهر الوند بنهر ديالى ضمن محافظة ديالى دراسة بيئية وبكتريولوجية لنهر الوند  رسالة تقدم بها خالد خيرالدين خالد الداوودي، وتم اعتماد معدل قيم العوامل المدروسة للمحطات لمدة ثمانية أشهر بداية من شهر اذار ولغاية شهر تشرين الاول لسنة2015 ،شملت الدراسة قياس بعض العوامل الفيزيائية (درجة حرارة الهواء درجة حرارة الماء ،التوصيلية الكهربائية ،الكدرة ،المواد الصلبة الذائبة والعالقة الكلية) وبعض العوامل الكيميائية (الأس الهيدروجيني،الاوكسجين الذائب ،المتطلب الحيوي للاوكسجيني،العسرة الكلية ،عسرة الكالسيوم ،عسرة المغنسيوم ،القاعدية الكلية،ايون الكلوريد، النترات ، الفوسفات ،الكبريتات ،الصوديوم والبوتاسيوم) ،كما تم دراسة بعض مؤشرات التلوث البكتيري للمياه والتي شملت(العدد الكلي للبكترياTotal Plate Count،العدد الكلي لبكتريا القولون Total Coliform وبكتريا القولون البرازيةFecal Coliform ) فضلا عن قياس بعض العناصر الثقيلة مثل الحديد ، الرصاص ، النحاس والخارصين.

الاستنتاجات Conclusions
1. ارتفاع تراكيز وقيم اغلب الفحوصات الفيزيائية والكيميائية والإحيائية لمياه نهر الوند خلال مدة الدراسة الحالية حيث ظهرت معظمها غير مطابقة للمواصفات القياسية لمياه الشرب العراقية والعالمية.دراسة بيئية وبكتريولوجية لنهر الوند  رسالة تقدم بها خالد خيرالدين خالد الداوودي
2. أظهرت الدراسة الحالية تلوث مياه نهر الوند من منبعه في الأراضي الإيرانية حيث سجلت المحطة الأولى للدراسة والتي تقع على الحدود العراقية الإيرانية ، وهي اول نقطة لدخول نهر الوند الى العراق في مدينة خانقين تحديدا، اعلى النتائج في اغلب الفحوصات، مما يدل على تلوث النهر بمختلف الفضلات والمطروحات المدنية والصناعية قبل دخوله المدينة ومن ثم تبدأ عملية التخفيف للملوثات من خلال جريان النهر وعملية التنقية الذاتية للمياه، ثم ترتفع ثانية عند المحطة الثالثة التي تقع قرب كورنيش خانقين بعد ان ترمى فيها مياه قناة كوردارة (قناة غير نظامية لتصريف مياه المجاري والامطار لمدينة خانقين)،ثم تقل تراكيز الملوثات مرة أخرى في المحطة الرابعة وهي الأخيرة على نهر الوند والتي تقع قرب جسر حلوان خارج مدينة خانقين.
3. كانت قيم الأس الهيدروجيني عامة تميل إلى القاعدية وللمحطات الست.
4. تمتاز مياه نهر الوند عامة بكونها عسرة جدا طبقا للتصنيف العالمي للمياه والسبب الأساس هو عسرة الكالسيوم إذ إن قيمتها كانت أكثر من ضعف عسرة المغنيسيوم.دراسة بيئية وبكتريولوجية لنهر الوند  رسالة تقدم بها خالد خيرالدين خالد الداوودي5. كانت تراكيز العناصر الثقيلة (الرصاص، النحاس، الخارصين، الحديد) في مياه نهر الوند ونهر ديالى ضمن الحدود المسموح بها حسب المواصفات العراقية والعالمية.
6. تبين من النتائج أن معدلات قيم الصفات المدروسة على نهر الوند تؤثر على نهر ديالى في المحطة السادسة من خلال قيم التوصيلية الكهربائية، المواد الصلبة الذائبة الكلية، القاعدية الكلية، العسرة الكلية، عسرة الكالسيوم، عسرة المغنسيوم، أيون الكلوريد، الكبريتات، الصوديوم، الحديد، النحاس، الخارصين، العدد الكلي للبكتريا، العدد الكلي لبكتريا القولون وبكتريا القولون البرازية الواقعة في نهر ديالى بعد نقطة اتصاله بنهر الوند.

التوصيات Recommendations
1- تطوير مجرى نهر الوند على الأقل داخل مدينة خانقين من حيث عمقه وكسوته وعدم رمي الأوساخ ومخلفات المدينة فيه وعدم توجيه مجاري المنشآت والمصانع والمنازل إليه وكري حوض النهر وازالة الجزرات الوسطية لما لها من أثر سيئ على زيادة ترسبات النهر ونمو الحشائش وتنظيف النهر من مجاميع القصب التي تكثر عند ضفاف النهر والمناطق التي يكون فيها منسوب قاع النهر عالياً وذلك بسبب انخفاض منسوب النهر وترسب الطمى في تلك المناطق فضلا عن المنظر السيئ الذي تضفيه على النهر.دراسة بيئية وبكتريولوجية لنهر الوند  رسالة تقدم بها خالد خيرالدين خالد الداوودي
2- ضرورة إنشاء وحدات معالجة تغطي الزيادة الحاصلة في كثافة السكان في مدينة خانقين خصوصا لقناة كوردراة قبل طرحها الى النهر لتقليل حدة الملوثات الملقاة الى النهر وتبطين القناة وجعلها قناة صندوقية مغلقة لمنع القاء القاذورات اليها ومنع تكاثر الحشرات والقوارض وانبعاث الروائح.
3- ضرورة إنشاء شبكة مبازل جديدة وتطوير المبازل القديمة والسيطرة على مصادر التلوث التي تتعرض لها مياه النهر.
4- إجراء الدراسات الشاملة عن الحالة البيئية لنهر الوند والدراسات اللازمة لمعالجة حالات التلوث، ودعم طلبة الدراسات العليا في بحوثهم البيئية التي تهتم بالتغير النوعي والكمي للعوامل الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية بصورة أوسع.
5- دعم وتوسيع نطاق العمل المختبري البيئي وإنشاء المختبرات الضرورية لإجراء الفحوصات البيئية للمياه ولمراقبة مستويات التلوث فيها، ورفد المختبرات بالأجهزة الحديثة فضلا عن توفير مختبر ميداني متنقل لخدمة المناطق المحتملة التلوث واعتماد الأساليب الصحية في معالجة مشكلة تلوث المياه.دراسة بيئية وبكتريولوجية لنهر الوند  رسالة تقدم بها خالد خيرالدين خالد الداوودي

6- نشر الوعي البيئي والصحي بين المواطنين من خلال توعيتهم بضرورة المحافظة على نظافة مياه النهر وتعريفهم بالآثار البيئية والصحية السلبية التي يمكن حصولها عند تلوث النهر.
7- مراقبة مياه النهر وسحب نماذج منها بشكل دوري في عدة مواقع قبل دخوله المدينة وبعد خروجه ومواقع اخرى على مقطع النهر يحدد اعتماداً على نوعية وكمية مياه المجاري المطروحة الى النهر ومدى تأثيرها على النهر واجراء الفحوصات المختبرية لمعرفة نوعية مياه النهر والتأكد من خلوها من الملوثات ومطابقتها للمحددات البيئية.

دراسة بيئية وبكتريولوجية لنهر الوند  رسالة تقدم بها خالد خيرالدين خالد الداوودي

Go to top