Menu

رسالة تقدمت بها الطالبة
منال ضياء محمد الزبيدي

بكالوريوس علوم حياة – كلية العلوم- الجامعة المستنصرية

وقت حصلت على نتيجة (امتياز)

 

الخــــلاصــــةتأثير بعض الزيوت النباتية الثابتة والمتطايرة لبعض المستخلصات النباتية في هلاك خنفساء الطحين الصدئية الحمراء  Tribolium castaneum (Herbst)
تم في هذه الدراسة استخلاص الزيوت الطيارة من البراعم الزهرية لنبات القرنفل Eugenia caruophilata، وأوراق اليوكالبتوسEucalyptus camaldulenis ، وأوراق الريحان Eugenia basilicum, واستخلصت الزيوت الثابتة لبذور كل من نبات الحلبة Trigonella foenum graecum ونبات الهيل Elettaria cardamomum ونبات الحبة السوداء Nigella sativa, وتم تحليل الزيوت وفصل المركبات الفعالة في الزيوت الطيارة من نبات القرنفل و اليوكالبتوس, والزيوت الثابتة لنباتات الحلبة والهيل والحبة السوداء باستخدام جهاز كروموتوغرافيا الغاز المدمج بمطياف الكتلة , إذ تم تحليل وتشخيص أربعة وعشرين مركبا من الزيت المتطاير لنبات القرنفل, أربعة وخمسين مركباً من الزيت المتطاير لنبات اليوكالبتوس, و اثنا عشر مركب من الزيت الثابت لنبات الحلبة، وأربعا" وخمسين مركبا من زيت نبات الهيل و واحد وثمانين مركبا من الزيت الثابت لنبات الحبة السوداء.
استعملت تراكيز متباينة من الزيوت الثابتة والطيارة لمعرفة تأثيرها في هلاك كاملات خنفساء الطحين الصدئية الحمراء (Herbst) Tribolium castaneum بعد 24 و48 و72 ساعة من المعاملة, وأظهرت النتائج امتلاك الزيوت النباتية تأثيرا" في هلاك الكاملات وازدياد هذا التأثير كلما زاد عامل الوقت والتركيز.
وقد حققت الزيوت الطيارة الخاصة بالنباتات المستعملة تأثيرا" واضحا في هلاك الكاملات، اذّ أنه بعد مدة (24 ساعة) من معاملة الحشرة بالزيوت الطيارة تفوق نبات القرنفل على المعاملات الأخرى محققا" نسبا" عالية من هلاك الحشرات عند تركيز(7%) و بلغت النسبة مامقداره (90.1 %) ووصلت بعد مرور 48) ساعة) من معاملتها الى نسبة (100 %)، تلاه زيت نبات اليوكالبتوس الذي حقق نسب هلاكات عالية وصلت الى(% 86.2) في مدة 24)ساعة) وارتفعت نسبة الهلاك بعد مرور(48ساعة) من المعاملة إلى (% 90.0) ووصلت إلى(100 %) بعد ( 72ساعة) من معاملتها, وجاء بعده زيت نبات الريحان الطيار إذ وصلت نسبة هلاك الكاملات إلى (% 74.6) بعد مرور(24 ساعة) من معاملتها وارتفعت نسبتها إلى(83.0%) بعد مرور (48 ساعة) من معاملتها ووصلت نسبة الهلاكات إلى (92.5%) بعد مرور 72) ساعة) من المعاملة.تأثير بعض الزيوت النباتية الثابتة والمتطايرة لبعض المستخلصات النباتية في هلاك خنفساء الطحين الصدئية الحمراء  Tribolium castaneum (Herbst)
أما في اختبار تأثير الزيوت الثابتة , فبعد (24 ساعة) من المعاملة لوحظ ظهور تفوق لصالح زيت نبات الحلبة إذ حقق أعلى نسبة من الهلاكات وصلت (%79.5) في التركيز(7000 ppm)، وارتفعت نسب الهلاكات بعد مرور(48 ساعة) من المعاملة ولنفس التركيز حيث وصلت إلى (86.3%) وارتفعت الى (96.9%) بعد مرور (72ساعة) من المعاملة إلى (92.59 %), وتلاه زيت نبات الهيل الذي حقق نسبة عالية من الهلاكات وصلت إلى (%79.1) في التركيز (7000 ppm) بعد (24)ساعة من المعاملة وارتفعت نسبة الهلاكات بعد (48 ساعة) من معاملتها إلى (%83.7) فيما ارتفعت النسبة إلى 92.5 %)) بعد مرور (72ساعة)من معاملتها, وكانت أعلى نسبة هلاكات لزيت نبات الحبة السوداء هي50.5)) بعد مرور(24ساعة) من المعاملة في التركيز(7000 ppm)،وارتفعت نسب الهلاكات إلى(%59.2)،(%63.9) بعد مرور 48 و72ساعة من المعاملة على التتابع.

الاستنتاجات والتوصيات Conclusions & Recommendation
الاستنتاجات
- 1هناك تأثير للمستخلصات النباتية المستخدمة في الدراسة (زيوتها الثابتة والطيارة) إذ أظهرت المركبات الفعالة للنباتات قيد الدراسة والتي تم معرفتها من خلال تحليلها بجهازGC-MS بأن لها تأثيرا ًمتفاوتا في هلاك الكاملات وبحسب كمية نوع و المركب الفعال.تأثير بعض الزيوت النباتية الثابتة والمتطايرة لبعض المستخلصات النباتية في هلاك خنفساء الطحين الصدئية الحمراء  Tribolium castaneum (Herbst)
2 -هناك علاقة طردية بين فترة التعريض للمستخلصات ونسب هلاكات الحشرة.
3 -تفوق مستخلص الزيت الطيار للبراعم الزهرية لنبات القرنفل على بقية مستخلصات الزيوت الطيارة لأوراق نبات اليوكالبتوس والريحان وتفوق مستخلص الزيت الثابت لبذور نبات الحلبة على بقية مستخلصات الزيوت الثابتة لبذور الهيل والحبة السوداء في الحصول على نسب اعلى لهلاك الكاملات .

التوصيات
1- تزخر البيئة العراقية بكم كبير من النباتات الطبية العشبية منها والمعمرة يمكن اختبار أجزائها على هيئة مساحيق أو مستخلصات, والاستفادة منها ضد الآفات الحشرية، وهي غير مكلفة اقتصاديا وآمنة بيئيا.
-2دراسة تأثير المستخلصات النباتية التي هي قيد دراستنا هذه لما تحويه من مركبات فعالة مؤثرة على حشرات مخزنية أخرى .
-3عزل وتنقية وتشخيص المواد الفعالة في النباتات التي هي قيد الدراسة وخاصة النباتات التي أظهرت تأثيرا سميا عاليا واستعمالها كلا على حده لاعتمادها في القضاء على الحشرة قيد الدراسة واستخدامها كوسائل بديلة للمبيدات الكيميائية (بالأخص مستخلصات الزيوت الطيارة للنباتات قيد الدراسة إذ من الممكن استعمالها بدائل للمبخرات الكيميائية في أماكن التخزين الغذائية).تأثير بعض الزيوت النباتية الثابتة والمتطايرة لبعض المستخلصات النباتية في هلاك خنفساء الطحين الصدئية الحمراء  Tribolium castaneum (Herbst)
-4إجراء دراسات مماثلة على نباتات تعود إلى العوائل النباتية ذات الصلة بالنباتات المدروسة هنا ,لإيجاد نباتات أخرى قد تكون اشد تأثيراً في مكافحة الحشرة .

 

 

 

 

 

 

 

تأثير بعض الزيوت النباتية الثابتة والمتطايرة لبعض المستخلصات النباتية في هلاك خنفساء الطحين الصدئية الحمراء  Tribolium castaneum (Herbst)
5-يفضل تحليل بذور زيت الهيل بواسطة جهاز الكلفينجر(Clevenger ) بدلا من جهاز السكسوليت (Soxhlet ) للحفاظ على المركبات الطيارة فيه ,اذ ان المركب الفعال في زيته هو مركب طيار.

Go to top