Menu

تم مناقشة رسالة طالبة الماجستير (فاطمة مصطفى مهدي) اختصاص علوم الحياة/ أحياء مجهرية يوم الإثنين الموافق 21/ 12/ 2020 وفي تمام الساعة التاسعة صباحاً وعلى قاعة كلية العلوم للمناقشات - جامعة تكريت، عن رسالتها الموسومة (دراسة بكتريولوجية جزيئية لبكتريا E.coli المعزولة من المرضى المصابين بإلتهاب المسالك البولية بإستخدام مؤثرات كيموحيوية)، ونشرت الطالبة بحثين من الرسالة، البحث الأول نشر في مجلة (European Journal of Molecular and Clinical Medicine) وهي ضمن مستوعبات سكوبس وذات معامل تأثير (2.0) وقد ظهر البحث في موقع سكوبس والبحث الثاني نشر في مجلة تكريت للعلوم الصرفة، وقد تألفت لجنة المناقشة من:

أ. م. د. هدى صالح خضر                                                                (رئيساً)

أ. م. د. مروة حسن عبد الوهاب                                                         (عضواً)

أ. م. د. محمد إبراهيم خليل                                                               (عضواً)

أ. م. د. قناة محمود عطية                                                                 (عضواً ومشرفاً)

أ. م. عدنان فاضل نصيف                                                                (عضواً ومشرفاً)

أجريت هذه الدراسة في مختبرات قسم علوم الحياة ومختبرات مستشفى صلاح الدين العام خلال الفترة مابين تموز 2019 ولغاية كانون الاول 2019 حيث تم جمع 205 عينة من اصابات المسالك البولية للمرضى الوافدين الى المستشفى ومن اعمار مختلفة ولكلا الجنسين، إذ تم اجراء الفحص الاولي المتضمن الفحص بالمجهر الضوئي للتأكد من وجود البكتيريا في عينات البول ثم زُرعت جميع العزلات على الاوساط الزرعية المغذية والتفريقية والانتقائية ومنها وسط Blood Agar,MacConky Agar, Mannitol salt Agar بعد ذلك شخصت بإجراء الاختبارات البايوكيميائية IMVC ولتأكيد التشخيص أستخدم جهاز الفايتك Vitik. أظهرت نتائج الزرع البكتيري نتيجة ايجابية للإصابة بإلتهاب المسالك البولية وبنسبة اصابة %48 وكانت اعلى نسبة اصابة في الفئتين العمريتين (21-30) و(11-20) سنة وبنسبة إصابة %25 و %23 فيما كانت اقل نسبة للإصابة في الفئة العمرية (61-70) سنة وبنسبة %5. وبينت نتائج العزل والتشخيص أن بكتريا Escherichia coli هي اكثر الانواع البكتيرية عزلاً إذ بلغت نسبة عزلها 35% من مجموع باقي العزلات، في حين كانت الانواع البكتيرية الاخرى مثلCitrobacter freundii,Proteus vulgaris, Micrococcus leunts هي الاقل عزلاً إذ عزلت بنسبة %1. واختبرت حساسية جميع العزلات البكتيرية بإستعمال 10 مضادات حيوية هي (MEM) Meropenem و(CIP)Ciprofloxacin و(TM)Trimethoprim و(AK)Amikacin و(RA)Rifampicin و(NA)Nalidixic acid و(CL) Chloramohenicol و(TE)Tetracyclin و(GN)Gentamicin و(F)Nitrofurantone، واظهرت النتائج ان اعلى حساسية للبكتريا المعزولة تجاه المضاد الحيوي Meropenem وبنسبة %88 في حين أظهرت العزلات البكتيرية أن ان أقل نسبة حساسية كانت للمضادNalidixic acid وبنسبة %17.6. ولتقييم التأثيرات المظهرية والجزيئية لنوعين من المضادات الحيوية (السبروفلوكساسين Ciprofloxacon والترايمثبريم Trimethoprim) ونوعين من المستخلصات النباتية الكحولية (قشور الرمان Pomgranant granadaوبذور الحلبةTrigonella foenum ) على بكتيريا القولون E.coli،. اختيريت 6 عينات من بكتريا القولون E.coli لتعريضها للمستخلصين النباتيين الكحوليين قشور الرمان وبذور الحلبة بعد فحص الفعالية البايولوجية على الطبق وملاحظة التثبيط إذ تم عمل عدة تخافيف للمستخلصين للحصول على التركيز المثبط الادنى MIC)) Minimal Inhibitary Concentration وأيضا تم عمل سلسلة تخافيف مضاعفة للمضادين الحيويين (السبروفلوكساسين والترايمثبريم) تراوحت بين (0.5-32) ملغم/مل بعد ذلك اُخذ التركيز المثبط الادنى لكل معاملة لغرض استخلاص الدنا البكتيري منه. ولمعرفة التأثير الحيوي لكل من المستخلصين الكحوليين والمضادين الحيويين على المستوى الجزيئي للعزلات البكتيرية إستعملت تقنية RAPD-PCR لعشرة أنواع من البادئات العشوائية، حيث تم استخلاص الدنا للعزلات البكتيرية قبل التعريض وبعده، وبعدها تم اجراء تفاعلات مؤشر التضاعف العشوائي المتعدد الاشكال Random Amplified Polymorphic DNA وأعطى مؤشر RAPD نتائج واضحة للبادئات العشرة المستعملة وأظهرت النتائج ان تعرض بكتيريا E.coli لهذه المؤثرات وللبادئات كافة قد أثر بصورة كبيرة على الدنا البكتيري مما تسبب في حدوث ضرر للدنا وتغييرات في نمط مؤشر RAPD عن مقارنتها مع عينات السيطرة غير المعاملة وكانت هذه التغييرات على شكل ظهور وإختفاء في مواقع الارتباط (الحزم) وتبين إن اقوى فعالية لهذه المؤثرات على العزلات البكتيرية كانت لمستخلص قشور الرمان الكحولي ولكافة البادئات. وتم حساب نسبة الاستقرار الجيني GTS% لجميع المعاملات للبادئات كافة إذ نلاحظ انخفاض نسبته بشكل ملحوظ لجميع العزلات المعاملات وللبادئات كافة مما يدل أن هذه المعاملات قد أثرت على الدنا البكتيري وتسببت في انخفاض استقرارية جينوم البكتيريا إذ انه كلما زاد عدد الحزم المتباينة كلما انخفضت استقرارية الجين والعكس صحيح.

fatimacsci112412132020_2

fatimacsci112412132020_3

fatimacsci112412132020_4

fatimacsci112412132020_5

fatimacsci112412132020_6

fatimacsci112412132020_7

fatimacsci112412132020_8

fatimacsci112412132020_9

Go to top