Menu

تم مناقشة رسالة طالب الماجستير(أحمد خليل محمود) اختصاص علوم الحياة / نبات يوم الأربعاء الموافق 16/ 12/ 2020 وعلى قاعة كلية العلوم للمناقشات - جامعة تكريت، عن رسالته الموسومة (دراسة تأثير ملوثات معمل ألبان الموصل ومخلفات مياه المجاري في منطقة الخوصر في الصفات المظهرية والتشريحية في نباتات المنطقة)، وقد تألفت لجنة المناقشة من:

أ. م. د. رنا هاشم علوش                                                                    (رئيساً)

أ. م. سعادت مصطفى محمد                                                               (عضواً)

م. د. سميرة فيض الله محمد                                                                (عضواً)

أ. م. د. ياسين محمد أحمد                                                                  (عضواً ومشرفاً)

وأجريت هذه الدراسة في مدينة الموصل على مواقع على طول مجرى نهر دجلة وكانت مدة الدراسة بواقع 9 أشهر (الصيف والخريف والشتاء) من عام 2019 ،حيث تم إختيار موقعان ملوثان وهما معمل البان الموصل ومنطقة الخوصر الملوثة بمياه الصرف الصحي والمجاري بإضافة الى موقع السيطرة، إذ يتم إستخدام مياه الصرف الصحي والمجاري المطروحة من معمل البان ومنطقة الخوصر الى مجرى نهر دجلة وتستغل تلك المياه الملوثة في ري الأراضي الزراعية القريبة منها دون أي معالجة وتم اختيار منطقة السيطرة (الرشيدية) بعيدة عن مصدر التلوث، حيث تضمنت الدراسة تأثير تلك الملوثات على الصفات المظهرية والتشريحية في نباتات المنطقة ومقارنتها مع نفس النباتات التي تسقى بالمياه الصالحة للري ،إذ تم إختيار نبات القصب وهو من النباتات المستديمة Phragmites australis و نبات الكرفس Apium graveolens والسلق Beta vulgaris وهما من النباتات المستزرعة، وتم أخذ عينات من النباتات المدروسة بواقع 3 مكررات لكل موسم فضلاً عن نماذج الماء والتربة. أجريت عدة فحوصات فيزيوكيميائية لتلك المياه، إذ تراوحت معدلات قيم درجة حرارة الماء بين (3- 36 مº) وقيمEC (190- 1425ms/cm) وقيم TDS(155- 1440 ملغم /لتر) وقيم TSS (35- 5500 ملغم /لتر) وقيم pH (6,6- 8,4) وقيم DO (4,2- 7 ملغم /لتر) وقيم BOD(0,0- 186 ملغم /لتر)وقيم COD (0,0- 1650 ملغم /لتر) وقيم الكلوريد (2,5- 43 ملغم /لتر) وقيم الكبريتات (110- 292 ملغم /لتر)وقيم النترات(0,5- 35 ملغم /لتر) وقيم الفوسفات بين (0,0- 11,3 ملغم /لتر) ،أما بالنسبة لفحصوات الفيزيوكيميائية للتربة فقد تراوحت معدلات قيم التوصيلية الكهربائية بين (7,5- 1450ms/cm)وقيم الدالة الحامضية (6,5-7,5)أما بالنسبة لنسجة التربة كانت معظم الترب الملوثة من نوع رملية غرينية أما بالنسبة للمواقع غير الملوثة فقد كانت معظمها من نوع غرينية، كما تم فحص ثلاث عناصر ثقيلة قيد الدراسة وهي الكروم Cr والزنك Zn والرصاص Pb في الماء والتربة وفي أجزاء النبات (أوراق ، ساق، جذر) وكان عنصر الكروم أكثر العناصر المدروسة تركيزاً من عنصري الزنك والرصاص ،وبصورة عامة كان تراكيز العناصر الثقيلة في الماء أكثر من التربة والنبات وكان الموقع الثاني أكثر المواقع تركيزاً وخصوصاً في فصل الصيف ،إذ بلغ أعلى تركيز للكروم (1,73 ملغم /لتر) في الموقع الثاني في الصيف وأقل تركيز (0,03 ملغم /لتر) في موقع السيطرة في فصل الشتاء ،أما أعلى معدل للزنك (0,27 ملغم/ لتر) بلغ في الموقع الثاني في فصل الصيف وأدنى قيمة له (0,01 ملغم /لتر) في فصل الشتاء لموقع السيطرة، بينما عنصر الرصاص بلغ أعلى تركيز (0,34ملغم /لتر) في الموقع الاول فصل الصيف و غير محسوسة في فصل الشتاء في موقع السيطرة، أما بالنسبة للنبات فقد كان تراكم العناصر الثقيلة في الجذر أكثر من بقية الأجزاء وكان أكثر العناصر تراكماً هو الزنك وأكثر الجذور تجمعاً له هو جذر القصب فقد بلغ أعلى تركيز (2,5 ملغم /لتر) في الموقع الثاني في موسم الصيف ، لذا من الممكن الاستفادة منه في المعالجة النباتية، ونلاحظ خلال دراستنا وجود فروقات معنوية بين المواقع والفصول وخصوصاً بين فصلي الصيف والشتاء، حيث بلغ أعلى قيمة في موسم الصيف في المواقع الملوثة وأقل قيمة في السيطرة لموسم الشتاء، تتباين نسب التراكيز العناصر الثقيلة بالمواقع الملوثة مقارنة بالمواقع غير الملوثة بإختلاف الفصول، بينما لا توجد إختلافات تذكر بالنسبة لموقع السيطرة بإختلاف الفصول، وأظهرت نتائج الدراسة أن هناك إختلاف بين مواقع التلوث و السيطرة بإختلاف فصول الدراسة بالنسبة لأغلب الفحوصات الفيزيوكيميائية للمياه والتربة ، كذلك بالنسبة للتغيرات المظهرية، حيث تمت الدراسة المظهرية للأوراق والساق والجذر النباتات قيد الدراسة، وأظهرت النتائج بوجود إختلافات مظهرية في المجموع الخضري والجذري (الأوراق والساق والجذر) في المواقع الملوثة بالمقارنة مع السيطرة، إذ تراوحت معدل طول الورقة لنبات القصب بين (9-65سم) وعرضها(1,25-5سم) والمساحة السطحية للورقة (10,687-243,75 سم2) ، أمابالنسبة لنبات السلق فقد تراوح معدل طول الورقة بين (12-74سم) وعرضها(4-14سم) والمساحة السطحية للورقة (36-777سم2)،بينما تراوح معدل طول الورقة لنبات الكرفس بين (1-6سم) وعرضها(0,5-4سم) والمساحة السطحية للورقة (0,375-18 سم2)،أما بالنسبة للساق فقد تراوح معدل إرتفاع النبات في القصب بين(150-450سم) ومعدل قطره(2,5-13سم)،بينما تراوح معدل إرتفاع نبات السلق بين(7-90سم) ومعدل قطره (1,25- 8سم)، أما بالنسبة لنبات الكرفس فتراوح معدل إرتفاعه بين(21-85سم) ومعدل قطره (0,85-1,5 سم)،بينما تراوح معدل طول الجذر لنبات القصب بين (42-110سم) ومعدل قطره (4-11 سم)،وفي السلق تراوح معدل طول الجذر بين (7,5-17,5 سم) ومعدل قطره (1,25-5,5 سم)،اما في نبات الكرفس فقد تراوح معدل طول الجذر بين (4,25-15,5 سم) ومعدل قطره (1,23-6,5 سم)، أما بالنسبة للصفات التشريحية للنباتات فقد تم دراسة الصفات التشريحية للجذر والأوراق وأظهرت نتائج الدراسة بوجود فروقات معنوية بين المواقع الملوثة والسيطرة، ففي الجذر حيث تألفت البشرة في نبات القصب (1-2 صف) من الخلايا المتراصة وتراوح معدل سمك القشرة بين (38-61mµ) ومعدل سمك الاسطوانة الوعائية(360-604mµ)،وفي السلق تألفت البشرة من صف واحد من الخلايا المتراصة صغيرة الحجم وتراوح معدل سمك القشرة بين (105-405mµ) ومعدل سمك الاسطوانة الوعائية(205-980mµ)،أما في نبات الكرفس فتألفت البشرة (1-2 صف) من الخلايا المتراصة صغيرة الحجم وتراوح معدل سمك القشرة بين (105-405mµ) ومعدل سمك الاسطوانة الوعائية(520-1720mµ)، أما بالنسبة لصفات التشريحية للأوراق فقد أظهرت نتائج الدراسة وجود فروقات معنوية بين المواقع الملوثة والسيطرة،إذ تراوح معدل سمك الخشب في ورقة نبات الكرفس بين (31-70mµ) ومعدل سمك للحاء (36-123mµ)،ومعدل المعامل الثغري(8-44) ومعدل التردد الثغري (6-22mµ)، ومعدل طول الثغرة(32,5-42,5mµ) ومعدل عرضها(11,5-27,5mµ) ومعدل قطر فتحة الثغرة(1,5-5,5mµ)، وتراوح معدل طول خلية البشرة الإعتيادية بين(80-182mµ) ومعدل عرضها(62-82mµ)،بينما تراوح معدل سمك الخشب في ورقة نبات السلق بين (42-122mµ) ومعدل سمك للحاء (32-118mµ)،ومعدل المعامل الثغري(12-42) ومعدل التردد الثغري (8-64mµ)، ومعدل طول الثغرة(46-66mµ) ومعدل عرضها(4-13,5mµ) ،وتراوح معدل طول خلية البشرة الإعتيادية بين(44,5-70mµ) ومعدل عرضها(22-42,5mµ)،أما بالنسبة لورقة نبات القصب، إذ تراوح معدل سمك الخشب بين (44-76mµ) ومعدل سمك للحاء (46-64mµ)،ومعدل المعامل الثغري(42-97) ومعدل التردد الثغري (17-72mµ)، ومعدل طول الثغرة(22-44mµ) ومعدل عرضها(8-25mµ) ومعدل قطر فتحة الثغرة(2,5-5mµ)، وتراوح معدل طول خلية البشرة الإعتيادية بين(25-35mµ) ومعدل عرضها(11,5-18,5mµ). ونلاحظ من خلال الدراسة التشريحية لورقة النباتات قيد الدراسة إن المعامل الثغري والتردد الثغري، يتأثران بشكل ملحوظ بإختلاف الفصول والمواقع لجميع الأنواع وفي المواسم الثلاثة ، كما نلاحظ بصورة عامة أن معدلات التردد الثغري للبشرة العليا للورقة أعلى من البشرة السفلى بغض النظر عن التباين بين المواقع و مواسم الدراسة ، كما أظهرت نتائج الدراسة ثبات شكل جدران خلايا البشرة لأوراق النباتات المدروسة بالرغم من إختلاف مواقع الدراسة ،أما بالنسبة لعدد الثغور وبصورة عامة نلاحظ إزدياد أعداد الثغور في الشتاء مقارنة مع موسمي الصيف والخريف ولجميع المواقع.

ahmedkhaleed17122020 1

ahmedkhaleed17122020_2

ahmedkhaleed17122020_3

ahmedkhaleed17122020_4

ahmedkhaleed17122020_5

Go to top