Menu

تم مناقشة أطروحة طالبة الدكتوراه (سرا حميد نايف) اختصاص علوم الحياة / أحياء مجهرية يوم الخميس الموافق 24/ 9/ 2020 وعلى قاعة كلية العلوم للمناقشات - جامعة تكريت، عن رسالتها الموسومة (تقييم بعض العوامل البايولوجية في فاعلية بعض المضادات الحيوية تجاه العزلات البكتيرية من الإصابات المختلفة)، وقد ناقش بعض الأعضاء الكترونياً لعدم استطاعتهم الحضور بسبب أزمة كورونا (كوفيد – 19) التي يمر بها بلدنا، وقد تألفت لجنة المناقشة من:

أ. د. رشيد حميد حسن                                                                 (رئيساً)

أ. م. د. محمود خلف صالح                                                           (عضواً)

أ. م. د. هالة عبد الخالق                                                               (عضواً)

أ. م. د. وجدان إبراهيم عباس                                                        (عضواً)

أ. م. د. نجاة عبد القادر زمان                                                        (عضواً)

أ. د. كركز محمد ثلج                                                                  (عضواً ومشرفاً)

وقد أجريت هذه الدراسة في مختبرات كلية العلوم والزراعة بجامعة تكريت ومستشفى صلاح الدين التعليمي والبيت الحيواني التابع لكلية الطب البيطري في جامعة تكريت للفترة من أول يناير حتى نهاية أكتوبر 2019. هدفت الدراسة إلى عزل الأنواع البكتيرية المسببة للجروح والتهابات الأذن الوسطى، القشع, واللوزتين وتم تحديد حساسية العزلات البكتيرية تجاه بعض المضادات الحيوية بالإضافة إلى تحديد الفعالية التآزرية للمستخلص المائي للسبيرولينا Spirulina platensis (SPAE) أو الجسيمات النانوية للكايتوسان (ChNPs) مع بعض المضادات الحيوية مثل الأموكسيسيلين والأزيثروميسين والسيبروفلوكساسين في تثبيط البكتيريا المعزولة من الاصابات. تم تحديد النتائج التي تم جمعها من 200 عينة ، وظهرت النتائج بعد الاستزراع في أجار الدم ، أجار ماكونكي ، أجار مانيتول الملح ، اجارايوسين الميثيلين الأزرق ووسط أجارالسيترامايد, ان 124 عينة كانت إيجابية للعزل بينما أظهرت النتائج الأخرى على أنها سلبية . وكانت العينات المعزولة حسب مصدر العزل هي 62 عينة من الجروح و 10 من الحروق و 71 من التهاب الأذن الوسطى و 45 من البلغم و 11 عينة من التهاب اللوزتين. تم إجراء تشخيص العزلات من قبل العديد من الخصائص مثل الخصائص الزرعية والميكروسكوبية والمظهرية والكيميائية الحيوية التي ظهرت في 130 عزلة ، والتي تحتوي على 102 (78.46٪) من البكتيريا سالبة لغرام ، بينما 28 (21.53٪) كانت بكتيريا إيجابية لغرام. بالإضافة إلى ذلك فقد أظهرت النتائج أن الذكور كانوا أكثر عرضة للإصابة بالجروح والحروق والأذن الوسطى والقشع والتهاب اللوزتين من الإناث. شملت العزلات البكتيرية من التهاب الأذن الوسطى47 عزلة وكانتPseudomonas aerogenosa بنسبة 38.2٪، Klebsiella pneumoniae بنسبة 12.7٪، Pseudomonas luteola بنسبة 12.7٪ و Staphylococcus aureus بنسبة 6.3٪. بلغت نسبة العزلات الناتجة عن الجروح 46 عزلة ، وكانت من اكثر العزلات وفرة هي P. aerogenosa وK. pneumoniae بنسبة 19.5٪ لكل منها وS. aureus بنسبة 17.3٪ تليهاEnterobacter cloacae بنسبة 13.04٪ وEscherichia coli بنسبة 6.5٪. كما أنK.oxytoca وGarnulicatella adicans كانت بنسبة 33.3٪ يليهاK.pneumoniae وKocuria varians بنسبة 16.6٪ لكل واحد من 6 عزلات من التهابات الحروق. كان حساب العزلات من عينات البلغم 22 عزلة، وسجلتP. aerogenosa اوفرعزلة بنسبة 22.7٪. اما في التهاب اللوزتين كانت عدد العزلات 9 و العزلات الوفيرة كانتP. oryzihbitans ,K.pneumoniae بنسبة 22.2٪ يليهاP.oleovarans ,Sphingomonas paucimobilis ,E.coli ,S. aureus و Streptococcus pneumonia وكانت 11.1٪ لكل منها. تم اجراء اختبار الحساسية للعزلات البكتيرية تجاه 13 نوعًا من المضادات الحيوية حيث أوجدت المضادات الحيويةMeropenem عند 10ميكروغرامو Azithromycin عند 15 ميكروغرام الأكثر فعالية تجاه العزلات البكتيرية بينما كان Amoxicillin الأقل فعالية في العزلات البكتيرية. كان تركيز الحد الأدنى المثبط MIC من SPAE ضدP. aeruginosa ,E.coli وS. pneumonia عند 25 ملغم/ مل. K. pneumonia كان عند 50 ملغم/ مل, بينما كان عند 100 ملغم/ مل ضدG. adicans وعند 200 ملغم/مل ضد S. aureus أظهر تركيز 100 ملغم/ مل من ChNPs زيادة معنوية (p <0.05) ضد جميع العزلات البكتيرية ، بينما سجلت ChNPs عند 1.5 ملغم/ مل أدنى تأثير مثبط لبكتريا S. paucimobilis, S. pneumonia, G. adicans اما بقية الانواع الكتيرية فقد توزع ادنى تركيز مثبط لها عند 3.12, 6.25 و 12.5. أظهرت نتائج التآزر لكل من الأموكسيسيلين 25 ميكروغرام والسيبروفلوكساسين 10 ميكروغرام والأزيثرومايسين 15 ميكروغرام مع SPAE عند 25 و 200ملغم/مل تأثيرًا تثبيطي كبير مقارنة مع SPAE أو المضادات الحيوية لكل واحد بمفرده ، وكذلك التأثير التآزري للمضادات الحيوية مع ChNPs في 6.25 ملغم/ مل مقارنة مع كل واحد على حدة. كان هناك تأثير ل 0.1 مل من SPAE عند 25 ملغم/ مل بمفرده أو200 ملغم/ مل مع أموكسيسيلين عند 25 ميكروغرام وChNPs عند 6.25ملغم/مللوحده او مع الاموكسيسلين 25 ميكروغرام على ذكور الجرذان المختبرية التي أُصيبت ببكتريا S.aureus ايضاً كان هناك تأثير ل 0.1 مل من SPAE عند 25 ملغم / مل بمفرده أو مع أموكسيسيلين عند 25 ميكروغرام وChNPs عند 6.25ملغم/مللوحده او مع الاموكسيسلين 25 ميكروغرام على ذكور الجرذان المختبرية التي أُصيبت ببكترياP. aerugenosia المسببة لأصابات الجروح واضح بشكل كبير من خلال تحسين معظم المعالم البيولوجية وإعادتها إلى القيم الطبيعية. ازدادت قيم خلايا الدم الحمراء والهيموغلوبين في المجموعات العلاجية مقارنة بقيم المجموعة المصابة واصبحت مقاربة لقيم عينات السيطرة والتي بلغت 12.06 جم/ ديسيلتر و8.43 * 106/ مم 3 على التوالي. في حين تم تحسين قيم اليوريا والكرياتينين التي انخفضت للمجاميع المُعالجة واصبحت مقاربة لقيم مجموعة السيطرة التي بلغت 40.5 ملغم / ديسيلتر و 0.34 ملغم / ديسيلتر على التوالي. أيضا AST و ALT انخفضت المجموعات المُعالجة واصبحت قريبة من قيم المجموعة الضابطة التي كانت عند 164.2 (وحدة / لتر) و71.6 (وحدة / لتر). كما انخفضت قيم الخلايا المناعية (خلايا الدم البيضاء ، الخلايا الليمفاوية ، االخلايا العدلة والجلوبيولين المناعيA) للمجموعات المعالجة وكانت القيم مقاربة لقيم مجموعة السيطرة التي كانت عند 17.7 * 103 / مم 3، 56.2٪، 20.3٪ و 503 ميكروغرام / مل على التوالي.

الاستنتاج: ظهرت بوضوح آثار تثبيط كل من SPAE أو ChNPs لوحدها وتأثيرات التآزر مع المضادات الحيوية على العزلات البكتيرية المسببة للأمراض من مصادر الاصابات المختلفة حيث كان لها تأثير ايجابي وآمن على المعاملات البيولوجية عند معالجتها لذكور الفئران المختبرية.

sura121125092020 1

sura121125092020_2

sura121125092020_3

sura121125092020_4

Go to top