Menu

تم مناقشة رسالة طالبة الماجستير (مروة احسان خليل إبراهيم) اختصاص علوم الحياة / احياء مجهرية يوم الخميس الموافق 13/ 8/ 2020 وعلى قاعة أمانة مجلس كلية العلوم - جامعة تكريت، عن رسالتها الموسومة (عزل وتشخيص البكتريا المسببة لالتهاب المجاري البولية للنساء بعمر الانجاب وعلاقتها ببعض العوامل المناعية)، وقد ناقش بعض الأعضاء الكترونياً لعدم استطاعتهم الحضور بسبب أزمة كورونا (كوفيد – 19) التي يمر بها بلدنا، وقد تألفت لجنة المناقشة من:

 أ. م. د. هالة عبد الخالق عوض                                                          (رئيساً)

 أ. م. د. محمود عبد الجبار الطويجي                                                    (عضواً)

 م. د. مهند حسن محمود                                                                    (عضواً)

أ. د. أديبة يونس شريف                                                                     (عضواً ومشرفاً)

أ. م. د. مروة حسن عبد الوهاب                                                           (عضواً ومشرفاً)

وقد تضمنت الرسالة:

شملت الدراسة جمع (130) عينة ادرار ودم لنساء مصابات بالتهابات المجاري البولية إضافة الى (25) عينة دم وادرار لنساء غير مصابات كعينة سيطرة وبأعمار تراوحت بين (45-15) سنة، من المرضى المراجعين لاستشارية مستشفى السلام التعليمي في الموصل، للفترة من بداية شهر أيلول 2019 ولغاية نهاية كانون الثاني 2020. وأظهرت نتائج الزرع البكتيري نتيجة إيجابية للإصابة بالتهاب المجاري البولية وبنسبة 66.15% وكانت اعلى نسبــــــــة إصابـــــــة في الاعمار بين (25-21) و (30-26) سنة وبنسبة (19.8%) فيما ان اقل نسبة إصابة كانت في الاعمار بين (20-15) سنة وبنسبة (11.6%). وبينت نتائج العزل والتشخيص ان النوع Escherichia coli كان السائدة بين المسببات البكتيرية وبنسبة (45.34%) في حين اقل نسبة كانت لنوعي البكتريا Pseudomonas aeruginosa، Staphylococcus haemolyticus وبلغت (2.32 %). وتحرت الدراسة عن نسب الإصابة عند المتزوجات مقارنة بغير المتزوجات واظهرت النتائج زيادة نسبها لدى المتزوجات اذ بلغت (79.1%) ، شكلت البكتريا Escherichia coli النسب الأعلى للإصابة لهذه المجموعة اذ بلغت (47.1%) وان اقل نسبة إصابة لهذه الفئة كانت ناتجة عن الإصابة بنوعي البكتريا Pseudomonas aeruginosa  وStaphylococcus haemolyticus وبنسب بلغت (1.5%)، فيما بلغت نسبة إصابة غير المتزوجات (20.9%) وان البكتريا E. coli عزلت بنسبة (38.9%) ولم تعزل Klebsiella pneumonia وProteus mirabilis من افراد هذه المجموعة فيما كانت اقل نسبة إصابة بالبكتريا  Ps. aeruginosa و Staph. haemolyticus وبنسب بلغت (5.6%) لكلاهما. وتم دراسة حساسية البكتريا المعزولة لعدد من المضادات الحيوية واظهرت النتائج حساسية البكتريا المعزولة للمضاد الحيوي Nitrofurantoin وبنسبة 84.89% في حين أظهرت العزلات البكتيرية اعلى نسبة مقاومة للمضاد Cephalexin وبنسبة 75.58%. ثم تم قياس بعض المتغيرات المناعية للنساء قيد الدراسة والتي شملت عامل نخر الورم Tumor Necrosis Factor-α وانترفيرون ﮔاما gamma Interferon  والبروتيــــــن التفاعلي – C (C-Reactive Protein) ، واظهرت النتائج ارتفاعا معنويا في مستوى عامل نخر الورم في النساء المصابات مقارنة بمستواه في عينات السيطرة اذ بلغ (112.670 ± 0.611) بايكوغرام / مل مقارنة بـ (94.660 ± 2.243) بايكوغرام / مل عند غير المصابات . وبينت النتائج ان اعلى مستوى لعامل نخر الروم كانت عند الإصابة بالبكتريا K. pneumonia اذ بلغ مستواه (115.78± 3.646) بايكوغرام / مل في حين كان اقل مستوى له عند الإصابة بالبكتريا S. haemolyticus اذ بلغ (107.450± 2.550) بايكوغرام / مل. واظهر IFN-   ارتفاعا في مستواه عند المصابات اذ بلغ (102.462 ± 0.921)  بايكوغرام / مل مقارنة بـ (88.200 ± 1.060) بايكوغرام / مل عند عينة السيطرة، وان اعلى مستوى له كان عند الإصابة بالبكتريا Ps. aeruginoa اذ بلغ (105.150 ±2.950) بايكوغرام / مل. اما اقل مستوى للـ IFN-y فقد ظهر عند الإصابة بالبكتريا S. haemolyticus اذ بلغ مستواه (95.350±1.950) بايكوغرام / مل. اما فيما يخص البروتين التفاعلي – C فاظهرت النتائج ايجابيته في 75 عينة للمصابات وبنسبة (57.69%) وبالتراكيز 6  و12 و24 ملغم/لتر وبنسب بلغت (61.33 و 34.67 و4)% للتراكيز الثلاثة على التوالي، في حين لم تظهر أي عينة من عينات السيطرة نتيجة موجبة لهم ، وعند دراسة العلاقة بين تركيز البروتين التفاعلي-C وشدة الإصابة اذ أظهرت اعلى نسبة للبروتين التفاعلي –C مع وجود اكثر من خمس خلايا قيحية بنسبة 49.06 % بتركيز 6  ملغ/لتر.

mrwaa01021782020 1

 mrwaa01021782020_2

mrwaa01021782020_3

mrwaa01021782020_4

mrwaa01021782020_5

mrwaa01021782020_6

mrwaa01021782020_7

Go to top