Menu

تم مناقشة اطروحة طالب الدكتوراه (عبد الرحمن جهاد منصور) اختصاص علوم الحياة / فسلجة حيوان يوم الخميس الموافق 25 / 4 / 2019 وعلى قاعة كلية العلوم للمناقشات - جامعة تكريت، عن رسالته الموسومة (دراسة تأثير الكارنتين, الارجنين, السيلينيوم, سلفات الزنك, فيتامين E, و البريدنيزولون على المعايير الفسلجية والكيموحيوية للرجال العقيمين) وقد تألفت لجنة المناقشة من: 

أ.  د. موسى محمود مربط                                                                (رئيساً)

أ. د. رائد ابراهيم خليل                                                                    (عضواً)

أ. م. د. مصطفى علي عبد الرحمن                                                      (عضواً)

أ. م. د. مازن انور يادكار                                                                 (عضواً)

أ. م. د. فراس طاهر ماهر                                                                 (عضواً)

أ. د. زيد محمد مبارك                                                                      (عضواً ومشرفاً)

أ. م. د. عزاوي مصطفى حاوي                                                          (عضواً ومشرفاً)

وقد تضمنت الرسالة: 

يعرف العقم بأنه فشل الزوجة في تحقيق حمل ناجح بعد سنة واحدة أو أكثر من الجماع المستمر المنتظم, والعقم مشكلة سريرية شائعة تؤثر على 13-15٪ من الأزواج حول العالم. و يختلف مدى انتشار المرض بين البلدان المتقدمة والبلدان غير المتقدمة ، حيث يكون انتشاره أعلى في البلدان الاقل تقدما وذلك لوجود موارد محدودة للتشخيص والعلاج، كان هدف هذه الدراسة لتقييم تأثير الكارنتين, الارجنين, السيلينيوم, سلفات الزنك, فيتامين E, و البريدنيزيلون على المعايير الفسلجية والكيموحيوية للرجال العقيمين، وقمنا بدراسة تقييم فسلجي وكيميائي ومناعي في المصل والحيوان المنوي لدى الرجال العقيمين وتنشيطها بعد استخدام بعض المقويات , وأجريت هذه الدراسة في مستشفى صلاح الدين العام والعيادات والمختبرات الخاصة في مدينة تكريت. وشملت الدراسة 90 رجلاً يعانون من العقم تتراوح أعمارهم بين 18-40 سنة وتم تقسيمهم إلى ست مجموعات (15 عقيم لكل مجموعة ) , اضافة الى مجموعة الاصحاء الذين لا يعانون من العقم (وعددهم 30 رجلا ) .

- تم علاج المجموعة الأولى اعقار ال كارنتين 1000 ملجم (مرة واحدة في اليوم) .

- تم علاج المجموعة الثانية اعقار ال ارجنين 1000 ملجم ( مرة واحدة في اليوم) .

- تم علاج المجموعة الثالثة اعقار سيلينيوم 100 ملجم (مرة واحدة في اليوم )

 -تم علاج المجموعة الرابعة بالزنك 50 ملجم ( مرة واحدة في اليوم ).

- تم علاج المجموعة الخامسة بفيتامين ) E800 I.Uمرة واحدة في اليوم ).

- تم علاجه المجموعة السادسة بحب بريدنيزولون 1 ملجم/كغ/وزن الجسم.

استمر العلاج لمدة أربعة أشهر بدأ من 1 اذار إلى 1 تموز. في هذه الدراسة, كان هناك انخفاض كبير في إجمالي عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي للرجال الذين يعانون من العقم، مقارنة مع مجموعة الأصحاء. كما هناك انخفاض كبير في النسبة المئوية للحيوانات المنوية النشطة والحيوانات المنوية غير المتحركة في السائل المنوي للرجال العقيمين مقارنة مع مجموعة الأصحاء. ومع ذلك، كانت هناك زيادة كبيرة في نسبة الحيوانات المنوية البطيئة في السائل المنوي للمرضى الذين يعانون من العقم، مقارنة مع مجموعة الأصحاء. كما كان هناك انخفاض كبير في تركيز GSH في مصل الرجال الذين يعانون من العقم، بالمقارنة مع الأصحاء (p ≤ 0.05). ومع ذلك ، فإنه كانت هناك ارتفاعات كبيرة في تراكيز MDA ، IL-6 و CRP في مصل الرجال الذين يعانون من العقم مقارنة مع مجموعة الأصحاء. كما كانت في هذه الدراسة، زيادة كبيرة في تركيز T3 و تركيز T4 في مصل الرجال الذين يعانون من العقم مقارنة مع مجموعة الأصحاء. كما لم يكن هناك فرق كبير فيما يتعلق بالبرولاكتين بين الرجال الذين يعانون من العقم مقارنة مع مجموعة الأصحاء. وعلاوة على ذلك ، في هذه الدراسة ، كان هناك انخفاض كبير في تركيز هرمون التستوستيرون في مصل الرجال الذين يعانون من العقم مقارنة مع مجموعة الأصحاء (P≤ 0.01). ومع ذلك ،كان هناك ارتفاع كبير في قيمة FSH و قيمة LH في مصل الرجال الذين يعانون من العقم مقارنة مع مجموعة الأصحاء       (P≤ 0.01). أيضا ، كان هناك انخفاض كبير في تركيز كل من (سبيرمين) ،( سبيرميدين) ، و (انهبين أي) في مصل الرجال الذين يعانون من العقم مقارنة مع مجموعة الأصحاء. بعد استعمال المقويات في هذه الدراسة توصلنا الى هذه النتائج :

- كانت هناك زيادة معنوية في إجمالي عدد الحيوانات المنوية والحركة النشطة للحيوانات المنوية ، وحجم المني بعد العلاج مع (ال كارنيتين) ، مقارنة بما قبل العلاج.

- كما كانت هناك زيادة معنوية في إجمالي عدد الحيوانات المنوية و الحركة النشطة للحيوانات المنوية ، وحجم المني بعد العلاج باستخدام (ال أرجينين ) ، مقارنة بما قبل العلاج.

علاوة على ذلك ،كانت هناك زيادة معنوية في إجمالي عدد الحيوانات المنوية و حركة الحيوانات المنوية النشطة و حجم السائل المنوي بعد العلاج بالسيلينيوم ، مقارنة بما قبل العلاج. فيما يتعلق بمعالجة الرجال العقيمين بالزنك، فانه كانت هناك زيادة كبيرة في عدد الحيوانات المنوية بعد العلاج بالزنك، مقارنة بعددها قبل العلاج. أيضا، كانت هناك زيادة كبيرة في حركة الحيوانات المنوية النشطة وحجم القذف بعد العلاج مع الزنك، مقارنة بما قبل العلاج. ومع ذلك ،كانت هناك انخفاضات كبيرة في الحيوانات المنوية البطيئة و الحيوات المنوية ذات الشكل الغير الطبيعي وعدد الحيوانات المنوية غير المتحركة بعد العلاج مع الزنك ، مقارنة بما قبل العلاج. فيما يتعلق بالعلاج بحب بريدنيزولون ، كانت هناك زيادة كبيرة في عدد الحيوانات المنوية بعد العلاج بحب بريدنيزولون ، مقارنة بعددها قبل العلاج. أيضا ،كانت هناك زيادة كبيرة في حركة الحيوانات المنوية النشطة بعد العلاج بحب بريدنيزولون ، مقارنة بحركتها قبل العلاج. كما كانت هناك زيادة كبيرة في حجم السائل المنوي بعد العلاج بحب بريدنيزولون ، مقارنة بحجمه قبل العلاج. ومع ذلك، كان هناك انخفاض كبير في الحيوانات المنوية البطيئة و الحيوانات المنوية ذات الاشكال الشاذة وعدد الحيوانات المنوية غير المتحركة بعد العلاج بحب بريدنيزولون ، مقارنة بما قبل العلاج. في علاج جميع المرضى الذين يعانون من العقم باستعمال ال ارجنين ، ال كارنيتين ، والزنك ، والسيلينيوم ، كان هناك ارتفاع كبير في تركيز GSH في مصل الرجال الذين يعانون من العقم بعد العلاج بمقارنة مع قيمة GSH قبل العلاج. كما كان هناك ارتفاع كبير في تركيز هرمون التستوستيرون في مصل الرجال الذين يعانون من العقم بعد العلاج مع ال كارنيتين ،ال أرجينين ، والزنك والسيلينيوم مقارنة بتركيزه قبل العلاج. ومع ذلك ،كانت هناك انخفاضات كبيرة في تركيز MDA ، IL-6 ، CRP . لخصت الدراسة الحالية بان العلاج بالكارنتين والارجنين قد حسن كل معايير السائل المنوي . وكذلك هنالك انخفاض في الجهد التاكسدي من خلال انخفاض تركيز المالوندايالديهايد وزياد في تركيز الكلوتاثيون في مصل الرجال العقيمين.

abd 6 5 2019 1

abd 6 5 2019 2

Go to top