Menu

تم بعون الله مناقشة رسالة الماجستير للطالب (عبد الله نجم عبد) في اختصاص علوم الفيزياء والموسومة (تحضير جسيمات الذهب والفضة النانوية ‏بطريقة الاستئصال بالليزر النبضي ‏ودراسة خصائصها التركيبية والبصرية ‏وتأثيرها على البكتيريا) في تمام الساعة التاسعة صباحاً من يوم الثلاثاء الموافق 20/ 9/ 2022 وعلى قاعة كلية العلوم للمناقشات – جامعة تكريت، وتألفت لجنة المناقشة من:

1-  أ. د.  نجاة أحمد دحام                                                   (رئيساً)

2-  أ. م.د. ريام فارس صالح                                               (عضواً)

3-  أ.م. د. خليل ابراهيم محمد                                             (عضواً)

4-  أ.م. د. عواطف صابر جاسم                                           (عضواً ومشرفاً)

في هذه الدراسة قد تم تحضير جسيمات الذهب النانوية (Gold Nanoparticales) وجسيمات الفضة النانوية (silver Nanoparticales) وذلك باستعمال تقنية الأستئصال باليزر النبضي، وقد تم دراسة في تغيير عدد النبضات للفضة (pulse / s800 -900-1000 ) وللذهب (500-600-700pulse / s ) حيث تم دراسة الخصائص ألتركيبية والبصرية للجسيمات النانوية والتي حضرت بوسط الايثانول وباستعمال ليزر (Q-switched Nd-YAG)  عند الطول الموجي (532nm ) وبطاقة استئصال (900mj). أظهرت نتائج فحص حيود الأشعة السينية (XRD) X-Ray Diffractionأن غشاء جسيمات الذهب والفضة النانوية المحضرة عند الطاقة 900mJ متعدد التبلور ومن النوع المكعب، وعند حساب متوسط الاحجام البلورية للجسيمات النانوية Crystal Sizes (C.S.)من صيغة ديباي شرر كانت القيم مقاربة لمتوسط الأحجام النانوية الناتجة من فحص (SEM). أما الخواص البصرية لـ (AgNPs-AuNPs) والتي قسية ب (Uv-Vis,FTIR) فقد اظهرت نتائج (Uv-Vis) الحصول على نتائج مميزة للذهب والفضة النانوية فقد تم الحصول على قيمة مميزة للفضة النانوية والمحضرة بواسطة الايثانول والطول الموجي لها (406nm) اما الذهب فتم الحصول على ذروة الامتصاصية عند الطول الموجي (552nm) وان زيادة تركيز المادة يزداد بزيادة الطاقة   نبضة اليزر وسبب ذلك زيادة عدد ألجسيمات النانوية المستأصلة وكلما كانت قوة نبضة الليزر أكبر كلما نحصل على جسيمات نانوية صغيرة. وكانت نتائج (FTIR) التي بينت مواقع ألمركبات الكيميائية وموقع الاواصر فكان طيف الفضة متمركز عند الحزمة (457.14cm-1) وحزمة الذهب متمركزة عند (400-600cm-1). أما الجانب الأحيائي فأثبتت الدراسة ان لجسيمات الفضة والذهب النانوية (AgNPs-AuNPs) فعالية تثبيطة على البكتريا الموجبة الصبغة (S.aureus) والبكتريا سالبة الغرام (K. p)وقد كانت الفعالية ألاكبر للجسيمات ألنانوية للفضة عند (900pulse / s ) لنوعي البكتريا حيث كان القطر التثبيطي لبكتريا (S.aureus) عند الفضة يساوي (13.5 mm)  اما الذهب فكانت الفعالية الاكبر عند (500pulse / s ) لبكتريا (S.aureus) وقد كان اكبر قطر تثبيطي يساوي (12mm) للبكتريا الموجبة الغرام  , اما بالنسبة للبكتريا سالبة الغرام (K. p) فقد كان القطر التثبيطي لجسمات الفضة النانوية يساوي (17.5 mm) اما بلنسبة لمحلول الذهب النانوي فكان القطر التثبيطي يساوي (14mm) حيث بينة الدراسة ان محلولي الذهب والفضة النانوية تكون ذات ـاثير اكبر وفعالية على البكتريا سالبة الغرام اكثر من بكتريا موجبة الغرام ومن ثم تم مقارنة نتائج المحاليل النانوية للذهب والفضة مع سبع مضادات حيوية ومعرفة تأثيرها على البكتريا واستعملت المضادات (Cfm-e-AX-tmp-Tob-P-ctx) وقد تفاوتت النتائج من حيث الفعالية والتثبيط ولكن نستنتج أنه محلولي الذهب الفضة والذهب النانوية تمتلك فعالية تثبيطية مقاربة للمضادات الحيوية المستعملة في يومنا.

abdu11052192022 1 

abdu11052192022_2

abdu11052192022_3

Go to top