Menu

تم بعون الله تعالى مناقشة رسالة الدبلوم العالي في اختصاص التحليلات المرضية - علوم الحياة للطالبة (مها قصي محمد) الموسومة (دراسة بكتريولوجية وجزيئية لبكتيريا المكورات العنقودية الذهبية المعزولة من القدم السكري وبيئة المستشفيات) وذلك في يوم الأحد الموافق 26/ 9/ 2021 في تمام الساعة التاسعة صباحا وعلى قاعة المرحوم الدكتور عواد شعبان للمناقشات - قسم علوم الحياة - كلية العلوم - جامعة تكريت، وتألفت لجنة المناقشة من:

أ. د. عادل فوزي شهاب                                                                             (رئيساً)

أ. د. كركز محمد ثلج                                                                               (عضواً)

أ. م. د. بيمان علي كريم                                                                           (عضواً)

أ. م. د. قناة محمود عطية                                                                         (عضواً ومشرفاً)

أ. م. د. سعادت مصطفى محمد                                                                  (عضواً ومشرفاً)

جمعت 162 عينه قسمت الى 112 عينة من بيئة مستشفى سامراء العام خلال فترة عام 2020 و قد شملت مسحات من اماكن مختلفة ( مختبرات المستشفى, وحدة الطواريء, وحدة الخدج, الاستشارية, وحدة الانعاش, وحدة الاشعة, صالة العمليات, صالة الولادة, الردهة النسائية, المطبخ و الكافتيريا) و قد جمعت المسحات من الارضية, والجدران, والابواب, والمناضد, وملابس العاملين و الادوات... الخ). القسم الثاني من العينات تم جمعه من تقرحات القدم السكري لمرضى السكري الذين يرتادون مستشفى سامراء العام. و قد تم اخذ المسحات باستخدام الماسحات القطنية المعقمة sterile swab . ثم نقلت العينات الى المختبر خلال اقل من ساعة لغرض الزرع المختبري و التشخيص. نقلت المسحات من اخماج جروح القدم السكري و مسحات بيئة المستشفى و تم زرعها على وسط Mannitol   salt agar وحضنت جميع الاطباق بدرجة37 مْ لمدة 24 ساعة وبعد ظهور النمو أخذت المستعمرات المفردة لغرض التنقية والتشخيص. تم تأكيد الانواع البكتيرية بوساطة الفحوصات البيوكيميائية و باستخدام جهاز   .(Vetik 2 compact syste)كما اختيرت 15 عزلة من البكتيريا بالاعتماد على مقاومتها للمضادات الحيوية وإنتاجها لأغلب عوامل الضراوة واختيرت بواقع (5) عزلة من قروح القدم السكري، و (10) من عزلات بيئة المستشفيات لغرض استخلاص الـ DNAو فحص الـ RAPD-PCR. بينت نتائج الدراسة الحالية أن اكثر الانواع البكتيرية عزلا من بيئة المستشفيات و القدم السكري هي بكتريا المكورات العنقودية Staphylococcus اذ بلغت نسبة عزلها 76 عزلة, 53 عزلة منها كانت للمكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus إذ احتلت بيئة المستشفى أعلى نسبة عزل للمكورات العنقودية الذهبية بين الجراثيم المشخصة, و على وجه التحديد بيئة صالات العملیات والأدوات والمواد الجراحية ومنضدة العملیات, و المطبخ و الكافتيريا و الجدران و مقابض الابواب. إذ أظهرت الجراثيم المعزولة مقاومة عالية ضد مضاد Cefixime بنسبة (100%) لكل من Staph. Saprophyticus و Staph. haemolyticus اما Staph. aureus و Staph. epidermidis فكانت نسبة المقاومة (93.75 %) و (81.81%) على التوالي. تلاه مضاد Ceftazidime بنسبة (95.8%) لـ Staph. aureus و (90.90%) لـ Staph. epidermidis و (87.5%) و (100%) لكل من   Staph. haemolyticus و Staph. saprophyticus على التوالي. كما اظهرت مقاومة عالية ضد كل من Gentamicin و Trimethoprime بنسب متفاوتة و عالية نسبيا, كما ان عزلات البكتريا جميعها أظهرت مقاومة عالية لمضادات السيفالوسبورينات Cephalosprins, و هي أنـواع مضادات السيفالوسبورينات الجيل الثاني والتي استخدمت بشكل كبير في المستشـفيات وربمـا يكــون ذلـك هو سبب المقاومة. فيما يخص مضادات البيتا لاكتام، فقد أظهرت العزلات أعلى مقاومة بنسبة لمضاد المثسيلين Methicillin حيث قاوم النوع Staph. aureus هذا المضاد بنسبة (97.91%)، أما Staph. Saprophyticus وStaph. epidermidis فقد قاومتاه بنسبة (100%) في حين بكتریا Staph. haemolyticus فقد قاومته بنسبة (75%). أما بالنسبة لمضاد الجنتاميسين Gentamicinفهو أيضا من مضادات الأمينوكلايكوسيدات إذ بلغت نسبة المقاومة (91.66%) و (81.81%) و (100%) و (75%) لـ Staph. aureusو Staph. epidermidisو Staph. haemolyticusو Staph. saprophyticus على التوالي. أما مضادات الفلوروكوينولين ومنها مضاد Ciprofloxacin فقد قاومت المكورات العنقودية الذهبية Staph. aureus بنسبة (52.1%)و Staph. epidermidis بنسبة (39.39%) و Staph. Saprophyticus بنسبة (62.5%) و Staph. haemolyticus بنسبة (25%). كما أظهرت البكتريا قيد الدراسة مقاومـة عالية ضد مضاد Trimethoprime إذ كانت (77.1%) لبكتريا Staph. aureus و (50%) لبكتریا Staph. saprophyticus ، كما اظهرت مقاومة بنسبة (100%) لبكتريا Staph. saprophyticus. أما فيما يخص مضاد ال Vancomycin، فقد قاومته المكورات العنقودية الذهبية بنسبة (4.2%) ، والمكورات العنقودية الجلدية بنسبة (9.09%) اما الانواع الاخرى فلم تقاوم المضاد اطلاقا و حصلت على نسبة مقاومة (0%). جرى تطبيق تقنية RAPD باستخدام 10 بوادئ واظهرت اختلافا واضحا في عدد الاليلات تبعا للبادئ المستخدم، اذ ان 10 بادئات أعطت حزما واضحة عددها 493 حزمة عدا بادئ واحد لم يظهر أي حزمة، وقد يعود السبب الى عدم وجود منطقة ارتباط مكملة لتتابع القواعد لهذا البادئ على موقع مكمل له ضمن تتابعات DNA الجينوم للعينات المدروسة وهذه الحالة لوحظت في دراسات عديدة منها, وبقية البادئات كانت مقدرتها متفاوتة في الكشف عن حجم التغاير الوراثي بين العينات المدروسة فيما اعطى البعض اقل عدد من الحزم إذ ان اعلى عدد للحزم كان في البادئ OPA-01 بعدد حزم 59 حزمة في ان اقل عدد للحزم كان في البادئ OPD-18 ب 37 حزمة، وقد كانت جميع البادئات متباينة Polymorphic ما عدا البادئ OPB-14 إذ كانت نسبة Monomorphic (%6.66) ونسبة Polymorphic(%93.3). كذلك يلاحظ ان البادئات المستخدمة تميزت بوزن جزيئي تراوح بين 100-1800bp وأيضا وجود التباينات في نتائج Polymorphism لكل بادئ مما يشير الى القدرة العالية لبعض البادئات في الكشف عن التغايرات الوراثية بين التراكيب الوراثية وبالاعتماد على عدد الحزم الناتجة من ارتباط كل بادئ مع التراكيب الوراثية المستخدمة في الدراسة والاحجام الجزيئية وعدد الاليلات الناتجة من ارتباط كل بادئ مع عينات الدراسة وقيمة القدرة التميزية PIC لكل بادئ.

الاستنتاجات Conclusions:

1- بينت نتائج الدراسة الحالية أن اكثر الانواع البكتيرية عزلا من بيئة المستشفيات و القدم السكري هي بكتريا المكورات العنقودية Staphylococcus اذ بلغت نسبة عزلها 76 عزلة, 53 عزلة منها كانت للمكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus.

2- احتلت بيئة المستشفى أعلى نسبة عزل للمكورات العنقودية الذهبية بين الجراثيم المشخصة, و على وجه التحديد بيئة صالات العملیات والأدوات والمواد الجراحية ومنضدة العملیات, و المطبخ و الكافتيريا و الجدران و مقابض الابواب.

3- عزلات البكتريا المعزولة جميعها أظهرت مقاومة عالية لمضادات السيفالوسبورينات Cefalosprins و ضد مضاد Cefixime, تلاه مضاد Ceftazidime. كما اظهرت مقاومة عالية ضد كل من Gentamicin و Trimethoprime بنسب متفاوتة.

4- أظهرت العزلات أعلى مقاومة لمضاد المثيسيلين Methicillin. كما أظهرت البكتريا قيد الدراسة مقاومـة عالية ضد مضاد Trimethoprime و Ciprofloxacin و Gentamicin.

5- اظهرت اغلب العزلات البكتيرية حساسية عالية لمضاد Vancomycin و قد قاومته بعض العزلات بنسب قليلة جدا.

6- نجاح تقنية RAPD-PCR في الكشف عن التغيرات الوراثية في المكورات العنقودية المقاومة للمثيسيلين MRSA)).

7- وقد جرى تطبيق تقنية RAPD باستخدام 10 بوادئ واظهرت اختلافا واضحا في عدد الاليلات تبعا للبادئ المستخدم، اذ ان 10 بادئات أعطت حزما واضحة عددها 493 حزمة عدا بادئ واحد لم يظهر أي حزمة، وقد يعود السبب الى عدم وجود منطقة ارتباط مكملة لتتابع القواعد لهذا البادئ على موقع مكمل له ضمن تتابعات DNA الجينوم للعينات المدروسة.

8-       بقية البادئات كانت مقدرتها متفاوتة في الكشف عن حجم التغاير الوراثي بين العينات المدروسة فيما اعطى البعض اقل عدد من الحزم حيث ان اعلى عدد للحزم كان في البادئ OPA-01 بعدد حزم 59 حزمة في ان اقل عدد للحزم كان في البادئ OPD-18 ب 37 حزمة.

9-       كانت جميع البادئات متباينة Polymorphic ما عدا البادئ OPB-14 حيث كانت نسبة Monomorphic (%6.66) ونسبة Polymorphic(%93.3). كذلك يلاحظ ان البادئات المستخدمة تميزت بوزن جزيئي تراوح بين 100-1800.bp

التوصيات Recommendations:

1- لا توجد طريقة معينة توقف عدوى المستشفيات وانتشارها، إلا أن استخدام المعايير الوقائية اللازمة والتقصي الوبائي بشكل مستمر قد يخفض حتى 25% إلى 30% من هذه العدوى، ويبقى غسل الأيدي الطريقة الأكثر فعالية في خفض انتشار العدوى بين المرضى، يليه التدريب الفعال وأخذ الاحتياطات اللازمة في مجال مكافحة عدوى المستشفيات وعزل المرضى المصابين للحد من انتشار العدوى بينهم.

2- الكشف عن الطفرات الوراثية المسؤولة عن مقاومة البكتريا للـ Methicillin و بقية المضادات الحيوية باستخدام تقنيات حديثة.

3- دراسة النسق البلازميدي للعزلات المنتجة لعوامل الضراوة و المقاومة لجميع المضادات الحيوية.

mmhhaa5272992021_1

mmhhaa5272992021_2

mmhhaa5272992021_3

mmhhaa5272992021_4

 

 

Go to top