Menu

تم بعون الله تعالى مناقشة رسالة الماجستير في اختصاص الأحياء المجهرية - علوم الحياة للطالب (أحمد عبد الباري عبد الواحد) الموسومة (دراسة بعض عوامل الضراوة للبكتيريا المعزولة من التهابات الخروج والحروق في مدينة سامراء) وذلك في يوم الثلاثاء الموافق 28/ 9/ 2021 في تمام الساعة التاسعة صباحا وعلى قاعة المرحوم الدكتور جابر حميد عليوي للمناقشات - كلية العلوم - جامعة تكريت، وتألفت لجنة المناقشة من:

أ. د. بشار صادق نومي                                                                            (رئيساً)

أ. د. اسامة ناظم نجرس                                                                            (عضواً)

أ. م. د. اياد مقداد غيدان                                                                             (عضواً)

أ. د. نهاد عبد الحسين جعفر                                                                      (عضواً ومشرفاً)

تم اجراء هذه الدراسة بهدف عزل وتشخيص الانواع البكتيرية المسببة لالتهابات الجروح والحروق في مدينة سامراء واجراء اختبار الحساسية لاثني عشر مضاداً حيـوياً مع دراسة بعض عوامل الضراوة لبعض العزلات البكتيرية قيد الدراسة حيث شملـت الدراسة الحالية جمع 110 عينـة من المرضى الراقدين في مستشفى سامراء العام وبعض العيادات الطبية الخاصة في مدينة سامراء من المرضى المصابين بأخماج الجروح والحروق، ولكلا الجنسيـن، وبأعمار مختلفة، وقد تم جمع العينات من المراجعين في القسم الاستشاري وردهة الطوارئ، وردهة العمليات، وردهة الباطنية، وردهة النسائية والولادة، وردهة الاطفال وشعبة الضماد، في المستشفى للمدة من 10 كانون الاول 2020 ولغـاية 25 نيسان 2021، إذ شملت المسحات المأخوذة 80 مسحة جروح لمرضى تراوحت اعمارهم بين 2– 70 سنة وكانت 39 مسحة منها مأخوذة من الاناث و 41 من الذكور، فضلاً عن 30 مسحة حـروق لمرضى تراوحت اعمارهم بين 5-71 سنة ، إذ كانت 19 مسحة من الإناث و 11 مسحة من الذكور. وقد أظهرت النتائج أن 78 عينة منهـا أظهرت نمـواً موجبـاً على الاوسـاط المستخدمة، وبنسبـة 70.90% من مجموع العينات المأخوذة، في حيــن ان العينات التي لم تُظهِر أي نمو على وسط أكار الدم ووسط الماكونكي كانت 32 عينة بنسبة 29.09% من مجموع المسحات الكلي. شخصت العزلات من خلال ملاحظة صفاتها المظهرية على الاوساط مثل لـون الخلايا وحجمها وشكلها، وملاحظة اصطباغها بصبغة كرام، وطرق ترتيبها تحت المجهر، وبعدهـا تم اخضاع العزلات للعديد من الاختبارات الكيموحيوية ، وتسجيل نتائج الاختبارات لمقارنتها لاحقـاً بالمراجع المعتمدة لتمييز كل عزلة اعتمادآ على شكل الخلايا وصفاتها الزرعية والفحوصات الكيموحيوية، وتم تأكيد التشخيص باستعمال نظام (API 20E, API STAPH) . لقـد بينـت نتـائـج الــزرع والاختبـارات التشخيصية المختلفة للعينـات أن مجموع العزلات كان   88 عزلـة بكتيرية مختلفة، كان منها 24 عزلة بنسبة 27.2% بكتريا موجبة لصبغة كرام و 64 عزلـة بنسبة 72.7% بكتريـا سالبة لصبغة كرام، إذ ان البكتريا الموجبة المشخصة شملت 16 عزلة من Staph. aureus بنسبـة 18.18% ، و 8 عزلة من Staph. epidermidis بنسبـة 9.09% , وقد أظهر التشخيص للأنواع البكتيرية السالبة لصبغة كرام الانواع الآتية: 29 عزلة من E.coli بنسبـة 32.95%، و 22 عزلة من Pseudomonas aeruginosa بنسبة 25%، و 7 عزلة من Pseudomonas fluorescens بنسبـة 7.95%، و 4 عزلات من K. pneumoniae بنسبة 4.54%، وعزلة واحدة من Aeromonas hydrophila بنسبة 1.13%، وعزلة واحدة من Serratia sp بنسبة 1.13% . تم اجراء اختبار الحساسية تجـاه اثني عشر مضاداً حيـوياً على العزلات البكتيرية المشخصة إذ وُجِـد ان البكتريا السالبة لصبغة كرام ابدت حساسية عالية تجــاه كــل من المضـادات Imepineme ، Amikacin و Gentamicin ، Tobramycin ، ومقاومة عالية تجاه كل من المضادات Erythromycin و Ceftriaxone و Azithromycin و Trimethoprim-sulfamethoxazole. وبالنسبة للبكتريا الموجبة فقد ابدت حساسية عالية تجاه المضادات Amikacin ، Imepineme ومقاومة عالية تجاه المضادات Erythromycin و Ceftriaxone و Aztreonam . تم التحري عن بعض عوامل الضراوة مثل DNase , Hemolysin,   Coagulase, Lecithinase&Lipase, Urease , حيث اظهرت العزلات تفاوت ملحوظ في نسبة انتاج عوامل الضراوة حيث انتجت بكتريا Staph. aureus الـ DNase بنسبة 81.25% والـ Hemolysin بنسبة 87.5% والـ Coagulase بنسبة 100% والـ Lecithinase&Lipase بنسبة 62.5% والـ Urease بنسبة81.25 % , وأما بكتريا Staph. epidermidis فقد كانت نسبة انتاج عوامل الضراوة للعزلات كالآتي الـ DNase بنسبة 0% والـ Hemolysin بنسبة 12.5% والـ Coagulase بنسبة 0% والـ Lecithinase&Lipase بنسبة 25% والـ Urease بنسبة100 %, أما فيما يخص بكتريا aeruginosa Pseudomonas فقد كانت نسب انتاج عوامل الضراوة كالآتي الـ DNase بنسبة 0% والـ Hemolysin بنسبة 81.8% والـ Coagulase بنسبة 0% والـ Lecithinase&Lipase بنسبة 100% والـ Urease بنسبة 81.8 %, وأخيرآ فقد بينت النتائج أن نسب انتاج عوامل الضراوة لبكتريا Pseudomonas fluorescens فقد كانت كالآتي الـ DNase بنسبة 0% والـ Hemolysin بنسبة 100% والـ Coagulase بنسبة 0% والـ Lecithinase&Lipase تبين انها انتجت أنزيم Lipase بنسبة 85.71% والـ Urease بنسبة0 %.

الاستنتاجات:

1- إن اكثر أنواع البكتريا المسببة لأخماج الجروح والحروق في مستشفى سامراء العام ومدينة سامراء بشكل عام هي بكتريا الـ E.coli و aeruginosa Pseudomonasمن الانواع البكتيرية السالبة لصبغة كرام و Staph aureus وStaph eipdermidis من الانواع البكتيرية الموجبة لصبغة كرام.

2- أظهرت الدراسة ان نسبة الاصابة بأخماج الجروح لدى الذكور أعلى من الاناث .

3- اثبتت الدراسة ان اعلى نسبة اصابة بأخماج الجروح والحروق كانت في الفئة العمرية (34-25) و (44-35) على التوالي .

4- هنالك العديد من السلالات البكتيرية المعزولة والتي أظهرت نسب عالية في مقاومتها للمضادات الحيوية وقد يعزى ذلك الى الاستعمال الخاطئ والمتكرر للمضادات وتطور اليات المقاومة البكتيرية وبالتي تصبح مقاومة بصورة عالية لمختلف المضادات . وان اكثر الانواع من المضادات الحيوية والتي قاومتها البكتيريا هي Trimethoprim-sulfamethoxazole, Ceftriaxone, Erythromycin وغيرها اما اقل الانواع هي الـImipenem وقد كانت أغلب أنواع البكتريا وبأنواعها المختلفة حساسة لـ Ciprofloxacin وLevofloxacin وAmikacin .

التوصيات:

1- ضرورة المتابعة الدورية والمستمرة للمرضى الراقدين في المستشفيات والمصابين باخماج الجروح والحروق بكافة انواعها واخذ مسحات بصورة مستمرة طيلة فترة رقودهم في المستشفى لكي تقل نسبة الاصابات المكتسبة بالمستشفيات ومنع نمو البكتريا الانتهازية .

2- من الضروري إجراء الزرع المايكروبي للجروح والحروق المخمجة وذلك قبل إعطاء المضاد الحيوي لمعرفة نوع النمو البكتيري وتحديده ومن ثم توصيف العلاج من قبل الطبيب المختص لضمان قتل النمو الجرثومي وذلك من خلال معرفة نوعه اولاً واختيار المضاد المناسب ثانياً .

3- اجراء المسح الدوري من قبل المختصين في المستشفيات لمعرفة النوع البكتيري الاكثر سيادة والعمل على التطهير والتعقيم المستمرين للمؤسسات الصحية بشكل عام وبما فيها المستشفيات والمختبرات .

4- دراسة علاقة مقاومة المضادات الحيوية المتعدد بتكوين عوامل الضراوة مع أجراء الدراسات المعمقة لعوامل الضراوة الأخرى والتي تمتلكها هذه الانواع البكتيرية.

ahmm5192892021 1

ahmm5192892021_2

ahmm5192892021_3

Go to top