Menu

تم بعون الله تعالى مناقشة رسالة الدبلوم العالي في اختصاص التحليلات المرضية - علوم الحياة للطالب (احمد هيثم شامل) الموسومة (تحديد فعالية أوكسيد الزنك والفضة النانوية تجاه بعض أنواع البكتيريا المعزولة من ادرار المصابين بحصى الكلى في مدينة سامراء) وذلك في يوم الخميس الموافق 23/ 9/ 2021 في تمام الساعة التاسعة صباحا وعلى قاعة المرحوم الدكتور عواد شعبان - كلية العلوم - جامعة تكريت، وتألفت لجنة المناقشة من:

أ. م. د. مروة حسن عبد الوهاب                                                         (رئيساً)

أ. م. د. لقاء حسين علوان                                                                 (عضواً)

أ. م. د. سرا حميد نايف                                                                   (عضواً)

أ. م. د. منى صلاح رشيد                                                                (عضواً ومشرفاً)

أ. م. د. هالة عبد الخالق عوض                                                         (عضواً ومشرفاً)

تمت هذه الدراسة في مدينة سامراء وبالتحديد من المرضى المراجعين والراقدين في مستشفى سامراء العام، وتم من خلالها جمع 100 عينة ادرار من المصابين بحصى الكلى للفترة الممتدة من الأول من تموز 2020 ولغاية الأول من نيسان 2021 لدراسة الانواع البكتيرية المصاحبة لحصى الكلى وبيان مدى فاعلية وتأثير الدقائق النانوية على العزلات البكتيرية مقارنة بالمضادات الحيوية. اشارت النتائج النهائية الى ظهور ثمانية انواع بكتيرية مختلفة فيما حققت E.coli اعلى نسبة اصابة بين الانواع البكتيرية بنسبة (38%) تلتها الزائفة الزنجارية Pseudomonas aeruginosa بنسبة (17%) وثم بكتيريا Proteus mirabilis بنسبة (14%) ثم بكتيريا Klebsiella pneumonia بنسبة (11%) وتلها العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus بنسبة (6%) تلتها Enterococcus faecalis بنسبة (5%) ثم جاءت المتقلبة Proteus vulgaris بنسبة (3%) وبنسبة متساوية جاءت كل من بكتيريا (Staphylococcus epidermidis & Pseudomonas fluorescens ) بنسبة (2%) لكل منهما وجاءت ايضا بنسب متساوية كل من Salmonella typhi & Streptococcus pneumonia بنسبة (1%) لكل منهما. وأظهرت العزلات البكتيرية درجات مقاومة متفاوتة للمضادات المستعملة وعلى النحو التالي حيث كانت المقاومة بنسبة (70.8%) للمضاد Ceftriaxone وهي ثاني اعلى نسبة مقاومة بين المضادات، ونسبة مقاومة (25.9%) لمضاد amoxillin /clavulanic acid ، ونسبة مقاومة (14.8%) للمضاد Meropenem ، ومقاومة هي الاقل بين المضادات بنسبة (3.7%) تجاه Imepenem، فيما كانت المقاومة (55.6%) تجاه Ampicillin ، وسجلت العزلات مقاومة بنسبة (58.7%) تجاه Vancomycine ، وكانت اعلى نسبة مقاومة تجاه Naldixic Acid بنسبة (85.3%) ، ونسبة مقاومة (48.1%) تجاه Ciprofloxacin ، وسجلت نسبة مقاومة اقل تجاه Levofloxacin بنسبة (28.6%) ، ونسبة مقاومة (59.2%) تجاه Trimethoprim sulfamethoxazole ، فيما سجل Gentamycin نسبة مقاومة (48.9%) ، وكانت المقاومة عالية نسبيا تجاه Amikacin بنسبة (51.8%) ، وكانت المقاومة قليلا تجاه Azithromycin بنسبة (30.4%). اما فيما يخص المادة النانوية فتم استخدام اوكسيد الزنك النانوي ZnO NPs بعدة تراكيز (10 µg , 5 µg , 2.5 µg , 1.25 µg , 0.5 µg , 0.1 µg ) وعلى نظام الحفر حقق التركيز 10 µg اعلى فعالية تثبيطيه بمقدار 24 مل تجاه بكتيريا Enterococcus faecalis وكانت اقل مستوى تثبيطي لنفس التركيز 15 مل لبكتيريا المتقلبات Proteus vulgaris. اما الفضة النانوية Ag NPs فتم استخدامها بعدة تراكيز شملت (10 µg , 5 µg , 2.5 µg , 1.25 µg , 0.5 µg ) وكان التركيز الافضل من حيث الفعالية التثبيطيه 10 µg وحققت الفضة اعلى معدل تثبيطي في هذا التركيز عند البكتيريا Staphylococcus aureus واقل معدل تثبيطي كان عند Salmonella typhiبقطر تثبيطي 15 ملم. كما تمت دراسة التأثير التآزري للمضاد مع المادة النانوية ولوحظ زيادة في الفعالية التثبيطية للمضادات ذات القطر التثبيطي القليل وبالتالي زياد النشاط المضاد للبكتيريا في وجود الجسيمات النانوية ، حيث ارتفعت منطقة التثبيط للمضاد Ceftriaxone تجاه بكتيريا Staphylococcus aureus من 12 ملم الى 17ملم عنده معاملة المضاد بجسيمات الفضة النانوية.

الاستنتاجات:

1- من خلال الرسم التوضيحي للشكل (1-4) تبين ان الرجال اكثر عرضة للإصابة بحصى المسالك البولية مقارنة بالنساء

2- من خلال الجدول (1-4) لوحظ ان اكثر فئة عمرية معرضة للإصابة بحصى الكلى كانت محصورة بين (49-40)

3- البكتيريا السائدة والمسببة لاتهاب المسالك البولية لدى المصابين بحصى الكلى كانت البكتيريا السالبة لصبغة غرام وبنسبة (86%) وحسب الرسم التوضيحي للشكل (2-4)

4- اعلى نسبة اصابة للانواع البكتيرية كانت E.coli بنسبة (38%) تلتها Pseudomonas aeruginosa بنسبة (17%) ثم Proteus mirabilis بنسبة (14%) وحسب الشكل (3-4)

5- ظهور مقاومة عالية من العزلات البكتيرية لمجموعة واسعة من المضادات البكتيرية وبنسب مختلفة

6- ظهور حساسية عالية من العزلات البكتيرية المقاومة للمضادات تجاه الدقائق النانوية المتمثلة بالفضة النانوية وأوكسيد الزنك النانوي

7- اعلى تركيز مثبط نانوي للفضة النانوية واوكسيد الزنك النانوي على حد سواء كان 10 µg

8- زيادة فعالية المضادات الحيوية عند دمجها بالمواد النانوية وزيادة قطر التثبيط تجاه العزلات المقاومة للمضادات قبل التأثير التآزري بين المضاد والمادة النانوية

التوصيات:

1- المراجعة الدورية للمراكز الصحية خاصة الاعمار 40 سنة فما فوق لإجراء الفحوصات والتحاليل بشكل دوري لتجنب تفاقم الاصابات

2- الابتعاد عن تناول المضادات الحيوية بشكل مفرط وعشوائي دون استشارة طبية الامر لتجنب توليد مقاومة من الانواع البكتيرية تجاه المضادات الحيوية

3- دراسة العلاقة بين الانواع البكتيرية وانواع الحصى لتحديد مسببات الالتهاب

4- دراسة تأثير المواد والتراكيز النانوية للفضة واوكسيد الزنك النانوي داخل جسم الكائن الحي من خلال تجريع الحيوانات المختبرية

5- تحميل المواد النانوية على مضادات بمواد غير سمية صالحة للاستخدام البشري مثل السكريات

6- استخدام عدة تراكيز للدقائق النانوية للوصول للجرعة الفعالة.

AHMMDD11242792021 1

AHMMDD11242792021_2

AHMMDD11242792021_3

Go to top