Menu

تم مناقشة رسالة طالب الماجستير (محمد طاهر علي طاهر) اختصاص علوم الأرض التطبيقية / هيدروجيولوجي يوم الثلاثاء الموافق 14/ 9/ 2021 وفي تمام الساعة التاسعة صباحاً وعلى قاعة قسم علوم الأرض التطبيقية - كلية العلوم - جامعة تكريت، عن رسالته الموسومة (دراسة تجريبية للتغذية الصناعية للمياه الجوفية لمواقع منتخبة في صلاح الدين)، وتألفت لجنة المناقشة من:

أ. د. لفتة كاظم سلمان                                                                       (رئيساً)

أ. د. عمر صباح ابراهيم                                                                   (عضواً)

أ. ياسين علي صالح                                                                         (عضواً)

أ. د. صبار عبد الله صالح                                                                  (عضواً ومشرفاً)

د. أحمد ناظم كوير                                                                          (عضواً ومشرفاً)

تهدف الدراسة الحالية إلى تقييم كفاءة وقابلية الخزانات والتكوينات الجيولوجية في محافظة صلاح الدين, لخزن المياه السطحية الزائدة في مواسم الأمطار والفيضانات, لتكون بدائل للخزانات السطحية وتحقيق زيادة في مناسيب المياه الجوفية. تم التطرق في مقدمة البحث إلى استنزاف خزانات المياه الجوفية وأسبابها وطرق معالجتها, التي تعد عملية التغذية الصناعية أحد الحلول لمعالجتها وتم تعريف التغذية الصناعية وذكر أهم مميزاتها وعيوبها, وأسباب اللجوء إليها والطرق التي يتم بها تغذية المياه الجوفية صناعياً, وأهم متطلبات مشاريع التغذية الصناعية, ومن ثم شرح موجز لجيولوجية صلاح الدين من الناحية الطباقية والتركيبية والجيومورفولوجية, مع إدراج أشكال توضيحية لها, واستعراض أهم الدراسات السابقة عن المياه الجوفية في صلاح الدين, والدراسات السابقة عن التغذية الصناعية للمياه الجوفية محلياً وعالمياً. ونوقش واقع المياه الجوفية في صلاح الدين وأهم أحواضها وحدودها الهيدروجيولوجية, والخزانات الجوفية السائدة فيها, واتجاهات حركة المياه الجوفية فيها, وأعماق المياه الجوفية ونوعياتها, والخصائص الهيدروليكية لهذه الأحواض والخزانات، لغرض اختيار الاحواض المستهدفة في التقييم وبالتالي اختيار آبار التجربة. إذ تم اختيار خمسة مواقع تمثل عدة أحواض هيدروجيولوجية في المحافظة, لإجراء تجارب التغذية الصناعية وتضمنت نوعين من التجارب, في النوع الأول تم حقن المياه في بئر التغذية ومراقبة المنسوب من نفس بئر التغذية, وفي النوع الثاني تم حقن المياه في بئر التغذية ومراقبة منسوب الماء في بئر قريب من بئر التغذية, وتم إجراء تجارب للضخ الاختباري في بعض المواقع, وتم رسم بيانات التغير في المناسيب مع الزمن على شكل منحنى بياني (هيدروغراف) باستخدام برنامج ال(Exell) ومحاولة تحليلها لمعرفة سلوك المياه وحركتها داخل الطبقات غير المشبعة من الخزان, وتم أيضاً حساب الخواص الهيدروليكية في بعض المواقع من تجارب الضخ الاختباري وتجارب التغذية الصناعية ورسم منحنى الهيدروغراف باستخدام برنامج (Aqufer win 32). واستنتجت الدراسة أن جميع الخزانات التي تم عمل تجارب التغذية الصناعية فيها, كانت ذات كفاءة جيدة في استجابتها لعمليات الحقن, مع وجود اختلافات بسيطة تعود إلى اختلاف أحجام الحبيبات المكونة للطبقات في السمك غير المشبع بالماء, التي تؤدي إلى اختلاف النفاذية ما بين الطبقات, ووجود اختلاف في الخصائص الهيدروليكية للخزانات, وأن استجابة الطبقات لعمليات التغذية الصناعية تكون جيدة عند حقن الماء بوجود ضغط عالي من المياه تجاه الخزانات, وتم الاستنتاج بأنه يمكن حساب الخواص الهيدروليكية للطبقات غير المشبعة من إجراء تجارب حقن المياه في هذه الطبقات, وأن التغذية الصناعية بواسطة آبار الحقن تعد فعالة جداً في ضمان وصول مياه الحقن داخل الطبقات وعدم ضياعه بعملية التبخر وتعرضها إلى الملوثات السطحية.

mohmmed10001492021 1

mohmmed10001492021_2

mohmmed10001492021_3

mohmmed10001492021_4

Go to top