Menu

تم مناقشة أطروحة طالبة الدكتوراه (وجدان ثامر شطب) اختصاص علوم الحياة / أحياء مجهرية يوم الخميس الموافق 15/ 10/ 2020 وعلى قاعة كلية العلوم للمناقشات - جامعة تكريت، عن اطروحتها الموسومة (المؤشرات الحيوية المناعية وملامح بعض الإنترلوكينات لتشخيص الإسهال الفيروسي والبكتيري)، وقد ترأس هذه المناقشة الأستاذ الدكتور وعد محمود رؤوف رئيس جامعة تكريت، وناقش بعض الأعضاء الكترونياً لعدم استطاعتهم الحضور بسبب أزمة كورونا (كوفيد – 19) التي يمر بها بلدنا، وقد تألفت لجنة المناقشة من:

أ. د. وعد محمود رؤوف                                                                   (رئيساً)

أ. م. د. بشار صادق نومي                                                                 (عضواً)

أ. م. د. سنان بهجت عيسى                                                                (عضواً)

أ. م. د. هالة عبد الخالق عوض                                                           (عضواً)

أ. م. د. هدى صالح حضر                                                                 (عضواً)

أ. د. اليس كريكور ملكونيان                                                               (عضواً ومشرفاً)

أ. د. نهاد جعفر عبد الحسن                                                                 (عضواً ومشرفاً)

وقد ‏تضمنت الدراسة 200 عينة من الاطفال دون السن الخامسة من العمر المصابين بالإسهال من المراجعين والراقدين في مستشفى صلاح الدين ومن كلا الجنسين جمعت خلال الفترة من شهر تموز2018 ولغاية شهر اذار 2019. فُحص الأطفال المصابين بالإسهال للكشف عن المسببات سواء كانت فيروسية أو بكتيرية، كانت أعلى حالات الإصابة بالإسهال بين الفئات العمرية المدروسة في الفئة العمرية منذ الولادة إلى 10 أشهر بنسبة 50%، وكذلك ظهر أن عدد الذكور المصابين بالإسهال اعلى من عدد الاناث، إذ بلغ عدد الذكور ‏المصابين 122(61%) مقارنةً بعدد الإناث 78(39%)‏. ‏‏بينت نتائج الدراسة الحالية أنَّ عدد المصابين بالاسهال نتيجة المسببات البكترية بلغ 148 (74%) وبلغ عدد المصابين بالإسهال نتيجة المسببات الفيروسية 50 (25%)، وعدد المصابين بإصابة مشتركة فيروسية - بكترية 2 (1%)، أُجري الفحص الكروماتوغرافي المناعي السريع لغرض التحري عن مستضدات كل من الروتافيروس Rotavirus والادينوفيروس Adenovirus والاستروفيروس Astrovirus، إذ كانت أعلى نسبة للإصابة بالإسهال نتيجة لمسبب فيروسي بسبب الروتافيرروس 73.1%، تلاه ‏الادينوفيروس بنسبة 5.8%، بينما لم يلاحظ وجود الاستروفيروس الا في ‏حالة الإصابات الفيروسية المشتركة إذ لوحظ أن 17.3% من العينات تضمنت الفيروسات الثلاثة، و3.8% تضمنت الادينوفيروس ‏والاستروفيروس فقط‏. شخصت جميع العزلات البكتيرية بالاعتماد على الصفات المجهرية والمظهرية والأختبارات الكيموحيوية، بالاضافة لذلك أُستخدم نظام API 20E لتأكيد التشخيص، حُددت 185 عزلة بكتيرية من الأطفال المصابين بالإسهال ولم يلاحظ أي مسبب من البكتريا الموجبة لصبغة جرام، ولوحظ أنَّ أعلى نسبة للأصابة بالإسهال نتيجة لمسبب بكتيري كانت بسبب ‏بكتريا ‏ E.coliوبنسبة 40.5%(75\185)، تلتها بكتريا .Proteus spp بنسبة 12.5% وأما الاقل عزلاً كل من Yersinia ruckeri وHafnia alvei وبنسبة 0.5%. عزلت Diarrheagenic E. coli (DEC) بنسبة 61.3% ) 46\75) من عزلات بكتريا E. coli الماخؤذة من الاطفال المصابين بالإسهال، ولم يتم الكشف عن أي من جينات عوامل الضراوة المستخدمة في تشخيص الانماط المرضية في 38.7% من عزلات E. coli. حُددت الانماط المرضية ‏ بإستخدام تقنية mPCR)) Multiplex Polymerase Chain Reaction إذ مثلت EnteroPathogenic E. coli (EPEC) أعلى نسبة 45.7% من الانماط المعزولة، تلاه النمط EnteroToxigenic E. coli (ETEC)‎‏ بنسبة 24% ومن ثم EnteroAggregative E. coli (EAEC) بنسبة 6.5% وEnteroInvasive E. coli (EIEC) بنسبة 4.3%، وEHEC))EnteroHemorrhagic E. coli ‎‏ ‏بنسبة 4.3 %، ولم يتم العثور على النمط المرضي Diffuse-Aggregative E. coli (DAEC). ولوحظ وجود إصابة مختلطة Mixed infection بنوعين من الانماط المرضية بنسبة 15%، 5 عزلات كانت للنمطين (AEPEC + ETEC)، وعزلتان تضمنتا النمطيين المرضيين (EAEC + AEPEC) ‎‏‏. اختبرت حساسية عزلات الأنماط المرضية DEC لعشرة مضادات حيوية وأظهرت النتائج أن جميع العزلات كانت ذات مقاومة متعددة، إذ كانت جميعها مقاومة لمضادي Cefotaxime وNeomycin، واظهرت العزلات مقاومة عالية لمضادات Ampicillin وPiperacillin بنسبة 97.8% لكل منهماوAzithromycin بنسبة 95.7% وAmikacin بنسبة 87%، وكانت نسب المقاومة منخفضة لكل من Norfloxacin وCiprofloxacin وMeropenem إذ مثلت 32.5%، 23.8%، 6.5% على التوالي، أما أقل نسبة مقاومة لمضاد حيوي في هذه الدراسة فكانت للـImipenem وبنسبة 2.2%. لوحظ أن المستوى المصلي للمؤشرات الحيوية المستخدمة (CRP) C-reactive protein، ‏(PCT)Procalcitonin‎ و(‏IL-8‎)Interleukin-8 ‎و Interleukin-10 (IL-10) و(TLR2‎) ‏ Toll-Like Receptor2وToll-Like Receptor4 (TLR4‎)‎‎ في هذه الدراسة أزداد‏ في الاطفال المصابين بالإسهال البكتيري أو الفيروسي عما ‏هو عليه في مجموعة السيطرة (الاطفال الاصحاء) مما يدل على أنها مؤشرات جيدة تدل على الإصابة المرضية. لوحظ ان هناك فرق معنوي في المستويات المصلية لكل من ‏IL-8, PCT, CRP,TLR4)‎‏) إذ كانت مرتفعة في حالة الإسهال البكتيري أكثر مما هو عليه في الإسهال الفيروسي ‏وبذلك يكون قياس مستويات هذه المؤشرات قادر على التمييز بين الإصابات البكتيرية والفيروسية، وكذلك ‏لوحظ أن مستوى ‏IL-10‎‏ وTLR2 مرتفع في مرضى الإسهال ‏الفيروسي أكثر مماهو ‏عليه في الإسهال البكتيري مع وجود فرق معنوي بين المجموعتين لكلا المؤشريين، وبذلك يكون قياس مستوى‏ ‏كل منهما مؤشر حيوي قادر ‏على تمييز الإصابة بالإسهال الفيروسي عن البكتيري، وذلك يساعد ‏في ضمان الاختيار المناسب ‏للعلاج.‏

wegdan080017102020 1

wegdan080017102020_2

wegdan080017102020_3

wegdan080017102020_4

Go to top