Menu

تم مناقشة أطروحة طالبة الدكتوراه (رغد تحسين ذنون أحمد) اختصاص علوم الحياة / فسيولوجيا الحيوان يوم الاثنين الموافق 17/ 8/ 2020 وعلى قاعة أمانة مجلس كلية العلوم - جامعة تكريت، عن اطروحتها الموسومة (دور منشط مثبط البلازمينوجين- 1 ، الفازفاتين ، والمقاييس ذات الصلة كمؤشرات تنبؤية للخطر من تجلط الشرايين والمعايير ذات العلاقه في الرجال البدناء الذين لديهم مرض السكري وغير المرضى)، وقد ناقش بعض الأعضاء الكترونياً لعدم استطاعتهم الحضور بسبب أزمة كورونا (كوفيد – 19) التي يمر بها بلدنا، وقد تألفت لجنة المناقشة من:

أ. د. زيد محمد مبارك                                                                 (رئيساً)

أ. د. زيدان جايد زيدان                                                                (عضواً)

أ. د. عبد الرحمن جهاد منصور                                                     (عضواً)

أ. م. د. زينة لفتة حسن                                                                (عضواً)

أ. د. وداد محمود لهمود                                                               (عضواً)

أ. د. موسى محمود مربط                                                            (عضواً ومشرفاً)

أ. د. وهبي عبد القادر سلمان                                                        (عضواً ومشرفاً)

وقد تضمنت الاطروحة: داء السكري من النوع 2 هو الشكل الأكثر شيوعًا من داء السكري والذي يمثل 90-95 ٪ من حالات داء السكري، الناجم عن مزيج من مقاومة لللأنسولين وخلل إفراز الأنسولين بواسطة خلايا البنكرياس مما يؤدي إلى اضطراب في التمثيل الغذائي. وبالتالي اطلاق اكبر لوسائط ساندة للالتهابات من انسجة السمنة الدهنية في صلة مهمة بين السمنة ومقاومة الأنسولين. ومن بين الأديبوكينات المكتشفة حديثًا، تتطلب PAI-1 و Copeptin و visfatin و homocysteine و omentin و chemerin وعامل نمو الخلايا الليفية 21 (FGF21) وبروتين ربط الأحماض الدهنية (A-FABP) مزيدًا من الاهتمام لأنها مرتبطة بالسمنة ومقاومة الأنسولين وداء السكري من النوع 2 لدى البشر. لم تجد الدراسات السابقة أي إجماع واضح فيما يتعلق بالعلاقة بين هذه المعايير والمواد الكيميائية الحيوية الأخرى في السمنة وفي السكري من النوع 2وتم التخطيط في الدراسة الحالية لتقييم التباين في مستويات السكر في الدم لدى الصائم، اختبار مستوى الهيموكلوبين HbA1c، ومستويات الدهون والبروتينات الدهنيه ، و BMI (السمنة) ولبتين المصل في المرضى الذين يعانون من السمنة الذين ليس لديهم سمنة ولديهم السكري النوع 2 DM ومقارنتهم مع مجاميع ضابطة اصحاء وطبيعيين. وتم تحقيق هذه الدراسة من خلال جمع 90 شخصاً شاركوا في الدراسة ، وتم تشخيص 35 مريضاً بداء السكري من النوع 2 والسمنة ، بينما تم تشخيص 35 مريضاً يعانون من السمنة فقط و 20 عينة مرضى كمجموعة ضابطة. أجريت هذه الدراسة في مستشفى صلاح الدين في محافظة صلاح الدين من بداية شهر اذار حتى نهاية شهر حزيران للعام 2019. تراوحت أعمار مجتمع الدراسة من 20 إلى 60 سنة. وتم قياس وزن الجسم وارتفاعه، وتم حساب مؤشر كتلة الجسم من وزن الجسم بالكيلوغرام مقسومًا على ارتفاع الجسم في المتر المربع، وتم جمع ما يقرب 5 مل من دم الإنسان الصائم من كل عينه (المرضى والسيطرة). تم عزل المصل فيما يخص قياس مثبط منشط البلازمينوجين -1 ، فيزفاتين ، إندوثيلين -1 ، ليبتين ، هوموسيستين ، كوبيبتين ، I1 -6 ، FBS ، مستوى الهيموكلوبين، وملف تعريف الدهون. ويوجد هنالك ارتفاع كبير في مؤشر كتلة الجسم في المرضى الذين يعانون من السمنة ولديهم السكري من نوع 2 مع ويرمز لهم بالمجموعه الاولى (G1)، والمرضى الذين يعانون من السمنة فقط ويرمز لهم بالمجموعة الثانيه (G2) ، مقارنة مع الأشخاص الاصحاء الطبيعيين وهم مجموعة السيطرة (G3) (p≤ 0.01). وكان هنالك ارتفاع كبير في PAI-1 في مرضى السكري من نوع 2 (G1) ، والذين يعانون من السمنة فقط المفرطة (G2) مقارنة مع الأشخاص الأصحاء وهم مجموعة السيطرة (G3P ≤ 0.05). وأيضا، كان هنالك ارتفاع معنوي في تراكيز مصل Visfatin في المجموعه التي لديها السكري من نوع 2 والسمنه ( (G1 مقارنة مع الأشخاص الأصحاء لمجموعة السيطرة (G3P ≤ 0.05). علاوة على ذلك ، هنالك ارتفاع في ET-1 في مجموعة (G1) الذين يعانون من السكري نوع 2 والسمنة مقارنة مع الأشخاص من مجموعة السيطره (G3P ≤ 0.01). وهنالك ارتفاعات كبيرة في مستويات الليبتين والهوموسيستين في المجموعه الذين يعانون من السكري نوع 2 والسمنه ((G1 مقارنة مع الأشخاص للمجموعة الضابطة (G3P ≤ 0.05). ويوجد ارتفاع معنوي في الكوبيبتين في المجموعه الذين يعانون من السكري نوع 2 والسمنه ((G1 مقارنة مع الأشخاص للمجموعة الضابطه (G3P ≤ 0.05). ويوجد ارتفاع معنوي لتركيز مصل IL-6 لدى المصابين بال سكري نوع 2 والسمنة ( (G1 مقارنة مع الأشخاص للمجموعة الضابطه (G3P ≤ 0.01). وهنالك ارتفاع معنوي في نسبة السكر في الدم للصائم لدى مرضى السكري نوع -2 البدناء مقارنة مع الأشخاص الأصحاء للمجموعة الضابطة ، (p ≤ 0.01). وأيضا، كان هناك ارتفاع معنوي كبير في تركيز مصل HbA1C للمجموعه الذين يعانون من السكري نوع 2 والسمنة (G1) بالمقارنة مع الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة وليس لديهم السكري نوع وكذلك بالمقارنة مع مجموعه السيطره (P ≤ 0.01). علاوة على ذلك ، كان هنالك ارتفاع في جميع مقاييس مستويات للدهون (باستثناء HDL) في المجموعة الذين يعانون من السكري نوع 2 والسمنه ( (G1بالمقارنة مع الأشخاص الأصحاء لمجموعة السيطرة (G3P ≤ 0.01). ونتائج ضغط الدم للمجاميع G1 وG2 وG3. ومن مجموع المرضى؛ المجموعة الأولى: من مجموع (35) مريض يعانون من السكري نوع 2 والسمنة المفرطة، فان 10 منهم فقط يعانون من ارتفاع ضغط الدم الانقباضي (28.5٪). علاوة على ذلك، في المجموعة الثانية: من مجموع 35 مريضا يعانون من السمنة المفرطة بدون مرض السكري، فان 12 مريضا منهم فقط يعانون من ارتفاع ضغط الدم الانقباضي (34.3٪). وفي الدراسة الحالية، من مجموع المرضى. المجموعة الأولى: 8 منهم فقط والذين لديهم السكري من نوع 2 مع السمنة المفرطة يعانون من ارتفاع في ضغط الدم الانبساطي (23٪). علاوة على ذلك، في المجموعة الثانية: من 35 مريضًا يعانون من السمنة المفرطة بدون داء السكري، فان 14 منهم فقط لديهم ارتفاع في ضغط الدم الانبساطي (40٪). وفي الدراسة الحالية، هنالك ارتفاع معنوي كبير في عدد الصفائح الدموية في المرضى الذين يعانون من السكري نوع 2 وارتفاع ضغط الدم مقارنة مع المرضى الذين يعانون من السكري نوع 2 ولديهم ضغط دم طبيعي. وتستنتج الدراسة الحالية في مرض السكري النوع 2 ، فان الآلية التي قد تؤدي إلى الخلل البطاني الوظيفي تتضمن مقاومة الأنسولين. ان تراكم الببتيدات النشطة للأوعية مثل إندوثيلين -1 ، فرط كوليسترول الدم. الارتفاع في تراكيز FBS ، مثبط منشط البلازمينوجين -1 ، Visfatin ، Endothelin -1 ، Leptin ، Homocysteine ، copeptin ، IL-6 ، FBS ، HbA1-C. وملف تعريف الدهون . كل هذه قد تغير إشارات الأنسولين ووجود ارتفاع السكر في الدم ويمكن أن تساهم في هذه الآليات المختلفة من الخلل البطاني في مرضى السكري.

raghad060803092020 1

raghad060803092020_2

raghad060803092020_3

raghad060803092020_4

Go to top