Menu

تم مناقشة رسالة طالبة الماجستير (نور لفتة حمدان) اختصاص علوم الفيزياء / بلازما يوم الاثنين الموافق 6/ 7/ 2020 وعلى قاعة كلية العلوم للمناقشات - جامعة تكريت، عن رسالتها الموسومة (تصنيع وتوصيف الكاشف الضوئي ذو المفرق الهجين المرتكز على الأغشية الرقيقة لل V2O5 المحضرة تحت ظروف تشغيل مختلفة بواسطة تقنية الترذيذ الماكنتروني وقد ناقش بعض الأعضاء الكترونياً لعدم استطاعتهم الحضور بسبب أزمة كورونا (كوفيد – 19) التي يمر بها بلدنا وقد تألفت لجنة المناقشة من

أ. د. عواطف صابر جاسم                                                                                         (رئيساً)

أ. د. كاظم عبد الواحد غانم                                                                                        (عضواً)

م. د. هناء عيسى جاسم                                                                                             (عضواً)

أ. د. فارس صالح عطا الله                                                                                         (عضواً ومشرفاً)

أ. د. محمد خماس خلف                                                                                            (عضواً ومشرفاً)

وقد تضمنت الرسالة:

 في هذا العمل؛ تم تصنيع كاشف ضوئي، بترسيب اغشية من مادة خامس اوكسيد الفناديوم على قواعد من السيليكون (100) باستخدام منظومة الترذيذ الماكنتروني ذات الترددات الراديوية .(Radio frequency magnetron sputtering device) باستخدام هدف من مادة خامس اوكسيد الفناديوم النانوية عالية النقاوة (%99.99) وتحت ضغوط مختلفة من غاز الأركون وبطاقات ترذيذ مختلفة 150,125,100,75)) واط. ايضا في هذا العمل، تم استخدام طريقة التحليل الطيفي للانبعاث الضوئي لغرض تشخيص البلازما لتحديد درجة حرارة وكثافة الالكترون وشدة خط الانبعاث وقد وجد أن شدة الخط تزداد بزيادة طاقة التردد الراديوي ،ووجد ان درجه حراره الالكترون تقل والكثافة تزداد مع زياده القوه والضغط, تم دراسة الخصائص التركيبية والبصرية للأغشية المحضرة ,ثم فحص البنى النانوية وبعض الخواص البصرية للأغشية الرقيقة المرسبه بطاقة تردد مختلفة داخل غرفة البلازما. تم إجراء التحقيق الهيكلي باستخدام قياسات حيود الأشعة السينية (XRD) ومجهري القوة الذرية(AFM)كشفت النتائج التي تم الحصول عليها من كلتا الطريقتين أن الأغشية المرسبة بقدرة ترذيذ وضغط ودرجة حرارة مختلفه كانت متعددة الكريستالات للمعيني المتعامد. وقد لوحظ من نسيج الأغشية ان حجم الحبوب البلورية زاد مع زيادة قدرة الترذيذ، درست طبوغرافية السطح للغشاء بواسطة مجهر القوة الذريةAFM والذي اظهر ان معدل الحجم الحبيبي لأغشية خامس اوكسيد الفناديوم بمدى يمتد من (56.66-87.11) نانومتر وان خشونة السطح تزداد بزيادة الضغط العمل وقوه الترذيذ ,تم تحديد الخصائص البصرية عن طريق قياسات الإرسال في المدى الطيفي من 300 إلى 1100 نانومتر، وقد وجد أن فجوه الطاقة تزداد بزيادة الطاقة المستخدمة. تم العثور على فجوة نطاق الطاقة لتكون في حدود (3.02 eV إلى 2.90 eV) عندما تتراوح قدره الترذيذ من 75 واط إلى 150 واط. أثبتت قياسات تأثير هول إن أغشيه خامس اوكسيد الفناديوم تمتلك توصيليه نوع(n-type). درست المميزات الكهربائية للكاشف حيث بينت قياسات تيار-فولتيه تحت ظروف الظلام بان التيار يقل مع زياده كل من القدرة، ضغط العمل ودرجة الحرارة القاعدة .كذلك درست المميزات الكشفيه لكاشف المفرق الهجين ,حيث اظهرت نتائج الاستجابيه الطيفيه للكاشف لمدى الاطوال الموجيه (300-900)nm وان اعلى استجابية تكون عند(750)nm,(550)nm.اما الكفاءة فهي مرتبطة مع الاستجابة الطيفية من حيث النتائج.

 noor062409072020 1

noor062409072020_2

noor062409072020_3

noor062409072020_4

Go to top