Menu

تم مناقشة اطروحة طالبة الدكتوراه (سروى عزيز خالد) اختصاص علوم الحياة / أحياء مجهرية يوم الخميس الموافق 20 / 6 / 2019 وعلى قاعة كلية العلوم للمناقشات - جامعة تكريت، عن رسالته الموسومة ( دراسة فعالية بعض المستخلصات النباتية على المكورات العنقودية الذهبية المسببة لإلتهاب الجروح في الزجاج وفي الفئران المختبرية ) وقد تألفت لجنة المناقشة من: 

أ.  د. كركز محمد ثلج                                                                      (رئيساً)

أ. م. د. سنان بهجت عيسى                                                                (عضواً)

أ. م. د. محمد أحمد عبد الله                                                                (عضواً)

أ. م. د. قناة محمود عطية                                                                  (عضواً)

أ. م. د. نجاة عبد القادر زمان                                                             (عضواً)

  أ. م. د. أياد حميد ابراهيم                                                                (عضواً ومشرفاً)

 أ. م. د. نهاد عبد الحسين جعفر                                                          (عضواً ومشرفاً)

وقد تضمنت الأطروحة:

 

بكتريا العنقوديات الذهبية تسبب مدى واسع من الاصابات يتراوح من أخماج الجروح الى أمراض جهازية مهددة للحياة . تضمنت الدراسة الحالية عزل وتشخيص الأنواع البكتيرية المسببة لأخماج الجروح اذ تم جمع (150) مسحة جرح من المرضى الراقدين والوافدين الى مستشفى صلاح الدين العام في مدينة تكريت للمدة من 2017/3/1 الى 2017/6/30 . بلغ عدد النتائج الموجبة 116 عينة أي بنسبة (77.3 %) . وقد أظهرت نتائج العزل والتشخيص ان بكتريا S .aureus كانت أكثر عزلا بنسبة (21.6%) ثم تلتها:

Staphylococcus spp (CoNS) بنسبة19.8 %   , Pseudomonas aeruginosa بنسبة 16.4%, E.coli بنسبة 15.5%, proteus spp بنسبة 9.4 %, Klebsiella pneumonia بنسبة 6.9 %,Bacillus spp بنسبة 2.6 %, وشكلت كل من Streptococcus pyogenes وKlebsiella cloacae  و Citrobacter freundii نسبة 1.7% كما و شكلت كل من Acinetobacter sppو Serratia spp و spp Enterobacter نسبة 0.9 %, وأظهرت نتائج الدراسة ان نسبة الاصابة بأخماج الجروح كانت أكثر شيوعا في الذكور (56 %) مقارنة بالاناث (44 %) . اختبرت حساسية عزلات بكتريا S.aureus تجاه 10 مضاد حيوي وأظهرت النتائج ان العزلات تمتلك مقاومة عالية تجاه مضادات البيتالاكتام في حين لم تظهر العزلات أي مقاومة للمضاد الحيوي Vancomycin . تم الكشف عن الجين mec A لهذه العزلات بطريقة انتشار قرص المضادالحيوي المثيسيلين أظهرت النتائج ان 23عزلة بنسبة (92 %) مقاومة للمضاد المثسلين MRSA , وباستخدام تقنية اﻠ PCR وجد أن 6 عزلات فقط تمتلك جين المقاومة mec A بنسبة (24%) , كما استخدمت تقنية اﻠ PCR أيضا للكشف عن وجود جين eta وpvl في عزلات S.aureus , وأظهرت النتائج ان (%8)  من العزلات كانت حاملة للجين eta و(20%) حاملة لجين pvl . كما تم دراسة بعض عوامل امراضية بكتريا S.aureus كانتاج أنزيم اللايبيز ,اللسثنيز ,السايدروفور والغشاء الحيوي , تبين من النتائج ان (76 %) من العزلات قادرة على انتاج أنزيم اللايبيز, (80 %) اللسثنيز , (20%) منتجة للسايدروفور و أن (92 %) من العزلات كانت منتجة للغشاء الحيوي . أختبرت فعالية المستخلص الكحولي لغشاء الداخلي للبلوط (الجفت) ولحاء شجر الجوز Juglans regiaتجاه بكتريا S.aureus بطريقة تحديد التركيز المثبط الادنى , أظهرت نتائج الدراسة الحالية بأن كلا المستخلصين المستخدمين في الدراسة لهما فعالية تجاه بكتريا S.aureus حيث تراوحت قيم (MIC) لمستخلص الجفت Jaftمابين 25-0.78 ملغم / مل وقيمة (MBC) تراوح مابين 50-1.56 ملغم / مل أما بالنسبة لمستخلص لحاء شجر الجوز Juglans regia تراوح قيم (MIC) ما بين 12.5-0.39 ملغم / مل وقيمة MBC تراوح مابين 25-0.78 ملغم / مل . كما تم اختبار فعالية مستخلص الجفتJaft ولحاء شجر الجوز Juglans regia في الحيوانات المختبرية. أظهر الفحص النسيجي في الأعضاء المختارة (الكبد والكلية) في الفئران المصابة ببكتريا S.aureus احداث أضرار نسجية عديدة , ففي الكبد لوحظ تسمك الغشاء الخلوي , تنخر الخلايا المبطنة لقسم من القنيات الصفراء و الخلايا الكبدية أغلبها تمر بمراحل مختلفة من التحلل النووي و النخر السايتوبلازمي , مع وجود نزف و احتقانات دموية وارتشاح للخلايا الالتهابية . أما في الكلية فقد لوحظت آفات نسجية عديدة , فالخلايا المبطنة للنبيبات البولية كانت في مختلف مراحل التحلل النووي والنخر السايتوبلازمي أيضا مع وجود نزف و احتقانات وخلايا التهابية منتشرة في القشرة واللب وضمور الكبيبة مع تمزق محفظة بومان لقسم منها . أما في الفئران المعالجة بينت النتائج حدوث تحسن ملحوظ في النسيج الكبد (مجموعة المعالجة بمستخلص الجفتJaft بتركيز 12.5 ملغم /مل( مقارنة ببقية المجاميع وتمثل ذلك بانتظام الخلايا الكبدية بهيئة أشرطة حول الوريد المركزي مشابه للحالة الطبيعية . أما في الكلية اظهرت نتائج الفحص النسجي في المجموعة المعالجة (بمستخلص الجفت Jaft بتركيز 12.5 ملغم /مل ) وجود آفات نسجية أقل حدة من الآفات التي لوحظت في بقية المجاميع , النبيبات البولية والكبيبة أغلبها طبيعية مع بقاء بعض منها غير طبيعية.

sarwa2572019 1

sarwa2572019 2

 

Go to top