Menu

تم مناقشة اطروحة طالب الدكتوراه (رباح حسن سعدي حمود) اختصاص علوم الحياة / حشرات يوم الأحد الموافق 30 / 6 / 2019 وعلى قاعة كلية العلوم للمناقشات - جامعة تكريت، عن رسالته الموسومة ( نوعِيةُ المْفتَرساتِ وبعضِ أنواعِ الفِطرياتِ المُرافِقةِ للبَعوض وتقييمِ كفاءتها الحَيوية في محافظةِ صلاحِ الدينِ) وقد تألفت لجنة المناقشة من: 

أ.  د. عطا الله فهد مخلف                                                                 (رئيساً)

أ. د. عدنان موسى محمد                                                                 (عضواً)

أ. د. رافد عباس علي                                                                     (عضواً)

أ. م. د. صفاء زكريا بكر                                                                 (عضواً)

أ. م. د. سعيد ماهر لفتة                                                                   (عضواً)

  أ. م. د. أحمد علي عيسى                                                                (عضواً ومشرفاً)

أ. م. د. هشام ناجي حميد                                                                 (عضواً ومشرفاً)

وقد تضمنت الرسالة: 

 أُجريت الدراسة الحالية على مفترسات البعوض المائية نظراً لما تمثله هذه المجموعة من أهمية في كل البيئات المائية من برك ومستنقعات ومياه راكدة متكونة في الأماكن المنخفضة ، والعدد الأكبر منها لها علاقة بصحة الإنسان مثل بعوض Culex pipiens ،Culex quiuquefasiatus حيث توجد كل الأطوار غير الكاملة في البيئات المائية إلى جانب كثير من الحشرات الأخرى النافعة . ونظراً للكثافة العددية المتزايدة ومساهمة البعوض في نقل الكثير من المسببات المرضية للإنسان والحيوان مثل مرض الفلاريا ، الحمى الصفراء والملاريا فقد كان الاهتمام الأكبر في هذه الدراسة على حشرة بعوض الكيولكس Culex pipiens. استهدفت الدراسة الحالية حصر المفترسات المائية لبعوض Culex pipiens الموجدة في مناطق صلاح الدين خلال المدة من 1-15- 2018 إلى -12-15 2018 تم خلاله جمع 776 عينة فكان أعلى وجود في حزيران والبالغ معدل أعدادها 167 مفترساً، في حين كانت اقل كثافة في كانون الثاني والبالغ معدل أعدادها 10 ، أن الأعداد التي جُمعت من المستنقعات المائية كانت هي الأعلى من بين مناطق الجمع وكان التذبذب واضحاً ما بين المستنقعات وسبب هذا التذبذب يرجع إلى تأثير عوامل درجة حرارة الماء ، درجة حرارة الهواء ، درجة الحموضةPH للماء و ملوحة الماء TSD إذ بلغ أعلى معدل36.7 مْ ، 42.6 مْ ، 10.4، 8654PPM على التوالي. وقد اهتمت الدراسة بتقدير الكفاءة الافتراسية لبعض المفترسات المائية الموجودة مع بعوض C.pipiens مختبرياً وحقلياً وأظهرت اختبارات الكفاءة الافتراسية المختبرية للمفترسات Cybister lateralimarginalis ،Dineutus aereus ، صغار أسماك البلطيCopotodon zillii ، الحمريCarasobarbus luteus ، الشلك Leuciscus voraxوالمفترس Hemianax sp بصفة عامة زيادة في متوسط استهلاك العمر اليرقي الاول وانخفاض تدريجي لهذا المتوسط في الأعمار اليرقية الأخرى وفي طور العذراء . ودرست الاستجابة الوظيفية للمفترسات C.lateralimarginalis ، D.aereus و أسماك البلطي C. zillii ، أسماك الحمريC. luteus ، أسماك الشلك L. voraxوالمفترس Hemianax sp وتم استخدامها مع كثافة يرقات20 ،40، 60، 80، 100،120 للطور الثاني والرابع   لبعوض C.pipiens. أظهرت الاستجابة من النوع الثاني Type II وهنا يكون شكل منحنى الاستجابة الوظيفية عبارة عن تعجيل متناقص decelerating curve حيث يزداد الافتراس بتعجيل متناقص حتى الاستقرار عند مستوى ثابت. وأوضحت نتائج دراسة الزمن الذي يستغرقه المفترس في البحث عن الفريسة ليرقات الطور الثاني لبعوض C..pipiens والطور الرابع لبعوض C.pipiens إذ إنه مع زيادة كثافة الفريسة أدت إلى تناقص تدريجي في زمن البحث عن الفريسة. وأظهرت الدراسة كلما أزدادت كثافة الفريسة كلما ازدادت قابلية المفترس على الافتراس وفي نفس الوقت تقل فعالية البحث والنسبة المئوية للافتراس وذلك مرتبط مع ثبات حجم الماء وكان ذلك عند الكثافة 300يرقة، 200يرقة ، 100 يرقة. بينت نتائج حسابات معامل الهجوم (à) وزمن المعالجة Th)) ارتباط قيم معامل الهجوم وزمن المعالجة بالتغيرات التي طرأت على الفريسة والمفترس عبر تطورها المتمثلة بزيادة الحجم وكفاءة الدفاع والهروب للفريسة، وقد أظهرت النتائج زيادة في معدل الهجوم وانخفاض في زمن المعالجة مع التطور العمري للفريسة المتغذي عليها ، عند مقارنة قيم هذين المعيارين لطور معين عند تغذيته على الطور الثاني والرابع لبعوض C.pipiens. سجل وجود المفترس C.lateralimarginalis خلال الفترة الربيعية والصيفية والخريفية ولم يسجل وجودها خلال فصل الشتاء وكان أعلى معدل للكثافة العددية لهذا النوع خلال شهر مايس2018 حيث بلغت 118حشرة بينما كان أقل معدل للكثافة العددية خلال شهر شباط من العام 2018 حيث لم تسجل أية كثافة عددية ، سجل وجود المفترس sp Hemianaxخلال الفترة الربيعية والصيفية والخريفية ولم يسجل وجودها خلال فصل الشتاء وكان أعلى معدل للكثافة العددية خلال شهر تموز 2018 حيث بلغت 132حشرة بينما كان أقل معدل للكثافة العددية خلال شهر شباط من العام 2018 حيث لم تسجل أية كثافة. تم عزل بعض أنواع الفطريات من بعوض C.pipinesوتم تقويم الكفاءة الإمراضية للفطرparasitcusAspergillus ضد يرقات بعوض C.pipiens إذ أعطى معلق الفطر A. parasiticus عند التركيز1× 710 بوغ / مل أعلى نسبة هلاك لكل من الأطوار الأول و الثاني و الثالث والرابع 42.67، 35.22، 28.22، 29.99 % على التوالي   بعد أربعة أيام من المعاملة، بينما تأثير تراكيز مختلفة لمعلق الفطر A. parasiticus في بالغات البعوض C.pipiens  بلغت أعلى نسبة الهلاك عند استعمال التركيز 1× 710 بوغ / مل من الفطرA. parasiticus ولكل من الذكور والإناث لبعوض 54.63 C.pipiens 45.91 % بعد 8 يوم من المعاملة وعلى التوالي وكانت العلاقة بين التركيز ونسبة القتل طردية وإن هذه العلاقة كانت واضحة بين مدة التعريض ونسبة القتل للأطوار اليرقية الأربعة حيث ازدادت نسبة الهلاك مع زيادة التركيز وفترة التعريض.

drrabah1672019 1

drrabah1672019 2

drrabah1672019 3

drrabah1672019 4

Go to top