Menu

تم مناقشة رسالة طالب الدبلوم العالي (مصطفى طالب خلف) اختصاص علوم الحياة / تحليلات مرضية  يوم الاحد الموافق 27 / 1 / 2019  وعلى قاعة كلية العلوم للمناقشات - جامعة تكريت، عن رسالته الموسومة (العلاقة بين فيتامين (د) والهرمونات الجنسية في ذكور الجرذان) وقد تضمنت رسالته:

 

تم تنفيذ الدراسة الحالية من شهر آذار إلى شهر نيسان لعام 2018 بهدف تقييم علاقة فيتامين " د " مع الهرمونات الجنسية في ذكور الجرذان البيض Albino Rattus وبعمر 50 يوماً. استخدم المستخلص المائي لنبات الحناء في هذه الدراسة كعامل مثبط للخصوبة. حيث أُستخدم (24) جرذاً وتم توزيعهم الى اربع مجموعات إذ مثلت المجموعة الأولى (السيطرة) جرعت بالمحلول الفسلجي, المجموعة الثانية جرعت بتركيز 1000 وحدة دولية/كجم من (فيتامين " د ") وهو الاحتياج اليومي للجرذ من فيتامين " د ", المجموعة الثالثة جرعت بتركيز 100ملج/كجم من (المستخلص المائي لنبات الحناء), المجموعة الرابعة جرعت بتركيز 1000 وحدة دولية/كجم و 100 ملج/كجم من (فيتامين " د " و المستخلص المائي لنبات الحناء) ولمدة 20 يوماً.

 

بينت النتائج فروقات معنوية عند مستوى احتمالية p<0.05 في مستوى هرمون الشحمون الخصوي Testosterone لصالح المجموعة المعاملة بفيتامين " د " تليها مجموعة السيطرة ثم مجموعة (المستخلص المائي لنبات الحناء وفيتامين " د ") ثم مجموعة (المستخلص المائي لنبات الحناء).

 

ومن ناحية اخرى لم تظهر هناك فروقات معنوية بين المجموعات عند مستوى احتمالية p<0.05 في مستوى الهرمون اللوتيني LH.

 

أما مستوى الهرمون المحفز للجريبات FSH فهو ايضاً لم يظهر فروقات معنوية عند مستوى احتمالية p<0.05 بين المجموعات.

 

أظهرت نتائج الفحص النسجي لخصى الجرذان تأثيرات إيجابية واضحة للمجموعة المعاملة بفيتامين " د ", حيث ظهر أنه يضم النبيبات المنوية الملفوفة بشكل طبيعي وهي تظهر المراحل المختلفة للتطور النطفي فضلاً عن خلايا ليدك بشكلها المثلث بين النبيبات.

 

أما نسيج الخصية لمجموعة (المستخلص المائي لنبات الحناء) فقد تميز باحتقان وتحلل دموي بين النبيبات المنوية, تنكس وتنخر في الخلايا النطفية فضلاً عن ضمور في خلايا ليدك.

 

في حين بين الفحص النسجي لمجموعة (المستخلص المائي لنبات الحناء وفيتامين " د ") تأثيرات سلبية واضحة تراوحت بين التنكس في الخلايا النطفية وضمور خلايا ليدك إلى التثخن الحاصل في جدران النبيبات المنوية فضلاً عن الاحتقان الدموي بين النبيبات المنوية.

 

استنتج من نتائج الدراسة الحالية أن لفيتامين " د " دوراً واضحاً في عملية تكوين النطف من خلال الارتفاع في مستوى هرمون الشحمون الخصوي والمظهر الطبيعي للنسيج الخصوي, وتأكيد التأثير الجانبي للمستخلص المائي لنبات الحناء فضلاً عن غياب الدور الايجابي لفيتامين " د " بوجود عامل مؤثر على نسيج الخصية على الأقل عند التركيز المستخدم في هذه الدراسة.

 

ولتحميل الخلاصة إضغط هنا

mnaksha mustafa1

mnaksha mustafa12

Go to top