Menu

نوقشت رسالة الماجستير للباحث (زهير فاروق احمد) اختصاص علوم حياة الموسومة (تقييم كفاءة أربع محطات لتصفية مياه الشرب في محافظة صلاح الدين) شملت الدراسة الحالية أربع محطات رئيسة لتصفية المياه تقع في محافظة صلاح الدين وتستخدم مياه نهر دجلة الخام بوصفه مصدراً للمياه . والمحطات مرتبة من الشمال الى الجنوب وهي محطة الجامعة، ومحطة تكريت الموحد، ومحطة تكريت القديم، ومحطة المجمع السكني في قضاء الدور.تمَ جمع العينات من مياه النهر الخام , بعد عمليتي الترسيب والترشيح لغرض قياس بعض العوامل الفيزيائية والكيميائية والاحيائية من أجل إيجاد كفاءة كل عملية من عمليات التصفية مع بيان تأثيرها.فضلاً عن تحديد صلاحية المياه المصفاة للشرب ومدى مطابقتها للموصفات القياسية لمياه الشرب استغرقت الدراسة سبعة أشهر إذ بدأت في شهر آيار وانتهت في شهر تشرين الثاني من عام 2017 ومن أبرز نتائج الدراسة الحالية ما يأتي : تراوحت قيم درجة حرارة الماء بين (17-33)مْ وتجاوزت قيم العكورة الحدود المسموح بها إذ تراوحت قيمها بين(3.9-116) N.T.Uوكانت مياه نهر دجلة قاعدية إذ تراوحت قيم الأس الهيدروجيني بين (7.6-8.6) , وتراوحت قيم الاوكسجين المذاب بين (4.1-5.8) ملغم/لتر في حين كانت قيم المتطلب الحيوي للاوكسجين بين (2-2.9) ملغم/لتر. ولوحظ حدوث عسرة للمياه وتراوحت قيم العسرة الكلية وعسرتي الكالسيوم والمغنسيوم بين (175-228) , (116-181,2) , (46.8-78) ملغم/لتر على التوالي.ولم تتجاوز قيم ايون الكلورايد الحدود المسموح بها إذ تراوحت قيمة بين (18-32.6) ملغم/لتر. الكلور المتبقي في المياه الجاهزة للمستهلك كانت متباينة من شهر لأخر ومن محطة لأخرى وكانت محصورة بين (1.5-3) ملغم/لتر . وكانت قاعدية البيكاربونات هي السائده حيث تراوحت قيم القاعدية الكلية بين (146-230) ملغم/لتر. وسجلت الكبريتات قيم بين (73.7-126) ملغم/لتر وكانت قيم ايون الصوديوم والبوتاسيوم على التوالي (9.8-14.6) , (1.4-2) ملغم/لتر . بكتريا القولون البرازية لوحظت في مياه نهر دجلة الخام لجميع اشهر الدراسة وتبين بأنَّ المياه غير صالحة للشرب مباشرة ولكنها مصدر جيد لإنتاج مياه الشرب بالاعتماد على المشاريع التقليدية حسب المواصفات العالمية تأثير عملية الترسيب والترشيح على الصفات المدروسة كان ضئيلاً في كل من درجة الحرارة والتوصيلية الكهربائية والمواد الصلبة الذائبة والعسرة الكلية وعسرة الكالسيوم والقاعدية الكلية وأيون الكلوريد وايون البوتاسيوم اما قيمة الاس الهيدروجيني والمتطلب الحيوي للاوكسجين فحصل فيهن انخفاض طفيف في عمليتي الترسيب والترشيح على عكس قيمة الاوكسجين المذاب وايون الصوديوم الذي حصل فيه ارتفاع بسيط وفي ايون المغنسيوم حصل انخفاض في عملية الترسيب .أما الكبريتات فحصل فيها زيادة في عملية الترسيب نتيجة زيادة الشب ،أما قيم العكورة فقد تأثرت بشكل واضح بعملية الترسيب والترشيح فقد كانت كفاءة أحواض الترسيب والترشيح في المحطات دون الطموح الواجب الوصول اليه اذ تراوحت بين (5.12%-56.6%) , (5%-56.75%) على التوالي .أما الكفاءة الكلية لازالة العكورة كانت محصورة بين (39.66%-56.41%) وأظهرت النتائج وجود تباين واسع في كفاءة ازالة بكتريا القولون البرازية بواسطة احواض الترسيب فتراوحت بين (15%-58%)، أما أحواض الترشيح فكانت كفاءتها بين (76%-100%). الكلور المتبقي في المياه الجاهزة للمستهلك كانت متباينة من شهر لأخر ومن محطة لأخرى وكانت محصورة بين (1.5-3) ملغم/لتر. أما نوعية المياه في المناطق المدروسة فأظهرت النتائج أنَّ قيم الكلور الحر المتبقي قد تباينت من شهر لأخر وبشكل عام كانت قليلة اذ لم تتجاوز (0.80) ملغم/لتر .مع العلم أنَّ هناك عينات كانت خالية من الكلور المتبقي وكانت نسبتها (9%) , أما بكتريا القولون البرازية لوحظت معظمها في شهر ايار وهو نفس الشهر الذي كانت فيه المياه الخارجة من المحطات التي تجهز هذه المناطق السكنية ملوثة ، وكذلك لوحظت في حي البعث وحي الباشا التابع لمحطة تكريت القديم على الرغم من كون الماء الخارج من المحطة غير ملوث بالبكتريا وقد يعود السبب الى كسر او نضوحات في انابيب شبكة نقل المياه.اهداف الدراسة :1- تحديد نوعية مياه النهر الخام وتحديد الموقع الانسب كمصدر للماء الخام, وبيان مدى مُطابقة المياه الناتجة من المحطات للموصفات القياسية العراقية والعالمية.2- بيان كفاءة عمليتي الترسيب والترشيح الى جانب الكفاءة الكُلية في إزالة الدقائق العالقة للمحطات قيد الدراسة.3- ترتيب المحطات وفقأ لنوعية المياه المنتجة .4- معرفة تأثير شبكات التوزيع على نوعية المياه.

ZH1

ZH2

ZH3

Go to top