Menu

نوقشت في كلية العلوم اطروحه الدكتوراه للطالبة (فائزة ناصر طعمة ) اختصاص علوم حياة الموسومة ( دراسة التشوهات المظهرية والنسجية في بعض أنسجة الفئران البيض وأجنتها المحدثة بعقار المتفورمين Metformin Drug ودور حامض الفوليك في الوقاية من هذه التشوهات) استعمل في هذه الدراسة (140) فاراً حاملاً بمعدل وزن (25 2) gm وبعمر ( 16-12 ) أسبوع ،وزعت إلى مجموعتين أساسية عوملت المجموعة الأولى فقط بعقار المتفورمين Metformin Drug وعوملت المجموعة الثانية بعقار المتفورمين مع حامض الفوليك Metformin Drug and Folic Acid مقارنة بمجموعة السيطرة الغير معاملة والمجموعة المعاملة بحامض الفوليك ، جرعت المجاميع فموياً بعقار المتفورمين اعتباراً من اليوم ( السادس إلى اليوم الثامن عشر) من الحمل بدءاً من مرحلة تكوين الاعضاء Organogenesis للتعرف على حالات تشوه الأنبوب ، وعوملت المجاميع بحامض الفوليك اعتباراُ من اليوم ( الرابع إلى اليوم الثامن عشر )، استعملت جرع مختلفة من عقار المتفورمين المتضمنة ( الجرعة العلاجية بتركيز( 0.18 و 0.53 ) ملغم ، الجرعة المفرطة بتركيز( 1.8 و 2.85 ) ملغم والجرعة السامة بتركيز( 5.36 و 6.43 ) ملغم من وزن الفأرة ،أما حامض الفوليك فاستخدم الجرعة العلاجية فقط بتركيز( 0.002) ملغم من وزن الفارة .

تم دراسة تأثير العقار في الفئران من خلال دراسة التغيرات السلوكية ، حصول الوفاة والتغيرات الوزنية وبعد التشريح وجمع الدم في اليوم الثامن عشر من الحمل درست ( التغيرات العيانية ، النسجية والوزنية في أعضاء الامهات (الكبد ، الكلى والرحم ) ، الأختبارات الوظيفية للكبد والكلى وتركيز السكر ودور المعاملات في حصول التشوه الجنيني ) ، ولوحظ من خلال مراقبة الفئران اثناء أيام التجريع تغيرات في سلوكها تمثل بــــ ( قلة تناول الطعام ، الميل الى النوم والخمول ) وأزدادت حدة في الحيوانات التي ماتت في صباح اليوم الثاني عشر من الحمل في الجرعة المفرطة ( نصف العدد) . كما حصل الاجهاض في المجاميع المعاملة بأقل نسبة في الجرعة العلاجية للعقار فضلا عن حصول الاجهاض بنسبة 20% في فئران السيطرة المعاملة بحامض الفوليك . وسببت المعاملات حصول زيادة معنوية في وزن الجسم في الفئران الحوامل والمجهضة مقارنة بالسيطرة الحامل غير المعاملة والمعاملة ، فضلا عن حصول زيادة معنوية في أوزان الأعضاء المدروسة في أغلب الجرع . فضلاً عن حصول بعض التغيرات العيانية في الأعضاء في جميع الجرع المتمثلة في الكبد بـ (وجود مناطق فاتحة وغامقة في اغلب الفصوص، تنخرات سطحية وكبد يشبه جوزه الطيب في الجرعة المفرطة و إسوداد لون الكبد في الفئران الميتة فضلا عن حالات تضخم المرارة ) ، أما في الكلى فلوحظ وجود مناطق فاتحة تزداد مساحتها بالجرع العالية مع ملاحظة الدهون المتجمعة ، بينما لوحظ في الرحم تثخن القرون الرحمية وتجعد سطح بعضها مع وجود احد قرني الرحم بلون احمر الدل على النزف .

أظهر الفحص النسجي في أعضاء الأمهات حصول العديد من التغيرات النسجية تمثلت بشكل عام في الاعضاء بالتنكس الخلوي بأنواعه ( الدهني ، الزجاجي ، الضام ) في الكبد ( الدهني ، والضام ) في الكلى ، تنخرات خلوية ، تفجي ، احتقانات دموية ، نزيف ، حاله الـ Greenish فضلا عن حالات الالتهاب بنوعيه الحاد والمزمن أما على وجه الخصوص فلوحظ في الكبد حصول التشمع الصفراوي ألبدائي في جميع الجرع والذي يزداد حده في الجرع العالية ، وجود خلايا Megakaryocyte في الجرع السامة في مناطق النزف ، اما في الكلى فلوحظ تلف النبيبات وضمور اغلب الكبيبات في اغلب الجرع وامتلاء بعض النبيبات بالمواد الحامضية في الجرع العالية وكذلك في الفئران الميتة فضلا عن تشخص الخلايا المتعلقة متعددة الانوية Giant Cell Multinuclear في كبد وكلى الفئران الميتة وتمثلت التغيرات الخاصة بالرحم بحصول الوذمة في الجرعة المفرطة في الطبقة القاعدية ، وحالة فرط التنسج Hyperplasia في الخلايا الظهارية المبطنة للرحم في الجرعة السامة فضلا عن الأضرار العامة المذكورة أعلاه. كما سببت المعاملات العديد من التشوهات في الأجنة في الجرع بأقل نسبة في الجرعة العلاجية للعقار وكذلك مجموعة السيطرة المعاملة بحامض الفوليك ، حيث لوحظ حصول زيادة معنوية في وزن جسم الأجنة وقصر في طول الرأس وطول الأطراف الامامية والخلفية مع ملاحظة تجعد الجلد ، وأجنة باللون الأحمر وتمثلت التشوهات الأخرى بـ ( كبر حجم الرأس ( رأس زورقي ) ، إعوجاج وإنحراف الرأس عن مستواه الطبيعي، جحوظ العيون ، تقوس الجذع ، إنحراف في العمود الفقري ، الشوكة المشقوقة ، تقوس في اليد ، أصابع ملتصقة ، إعوجاج القدم ( القدم الحنفاء ) ) . ومن الجدير بالذكر أن تشوهات الأنبوب العصبي كانت بأقل حدة في المجاميع المعاملة بحامض الفوليك.
وأظهرت الاختبارات الوظيفية في الأمهات زيادة معنوية في بعض إنزيمات الكبد وأنخفاض معنوي في بعضها كما حصلت زيادة معنوية في تركيز الكرياتينين في الجرع المفرطة والسامة فضلاً عن حصول زيادة معنوية في تركيز السكر في أغلب الجرع ، ومن الملاحظ ان الجرعة العلاجية الواطئة التركيز أعطت اختلافات غير معنوية في بعض الاختبارات .أهداف الدراسة

1. معرفة دور عقار المتفورمين Metformin Drug في أحداث الآفــــــــــــــــات النسجية في بعض أعضاء الفئران الحوامل ومدى تأثيره على سلوكها والتغيرات الوزنية لكلاً من الأم والجنين .
2. دراسة مدى قابلية عقار المتفورمين Metformin Drug في أحداث التشوهات الجنينية .
3. تحديد مدى سلامة استخدام العقار اثناء الحمل على الأم و الأجنة .
4. تقدير تأثير عقار المتفورمين Metformin Drug في فعالية إنزيمات الكبد والكلى.
5. دراسة مدى تأثير عقار المتفورمين Metformin Drugفي تركيز الكلوكوز في غير السكريين .
6. تحديد الجرعة العلاجية المناسبة في خفض تركيز الكلوكوز في الدم .
7. التعرف على دور العقار في حصول الأجهاض ودور حامض الفوليك في الوقاية .
8. تحديد الجرعة الآمنة من العقار على الأم والأجنة خلال الحمل .
9. معرفة الدور الوقائي لحامض الفوليك Folic Acid في حماية الأجنة من التشوهات الخلقية .
10. التعرف على مدى الأضرار النسجية في الأم نتيجة المعاملات ونتيجة التداخل بين العقــــــار والحامض ودور ذلك في مدى إحداث الإضطراب الإنزيمي .

ألاستنتاجات Conclusions

1- يسبب العقار بعض الآثار الجانبية في الفئران المعاملة بقلة تناول الطعام ، الميل الى النوم والخمول .
2- يحدث العقار زيادة في وزن الامهات ووزن الاعضاء في اغلب الجرع .
3- يسبب عقار المتفورمين العديد من الاضرار النسجية في الفئران وسبب تداخله مع حامض الفوليك اضرار بالغة في نسيج ( الكبد ، الكلى والرحم ) المتمثل بالالتهاب الحاد والمزمن ، موت الخلايا احتقان الاوعية الدموية وتحلل دموي في اغلبها وكذلك النزف وغيرها من الآفات النسجية .
4- العقار غير امن اثناء الحمل اذ سبب العديد من التشوهات الجنينية مثل زيادة الوزن ، قصر طول الراس والاطراف وتشوهات اخرى في الجذع والاطراف وغيرها .
5- يساعد حامض الفوليك على خفض نسبة التشوهات في الاجنة بنسبة ضئيلة واكثر الاجزاء الذي كان له الدور الوقائي فيه هو الجذع (تشكل الانبوب العصبي).
6- يسبب العقار حصول الاجهاض في جميع الجرع وساهم حامض الفوليك بدور واطئ الفعالية في تقليل نسبة الاجهاض.
7- فاعلية العقار في خفض تركيز السكر في الجرعة العلاجية الواطئة رغم انه غير معنوي وذلك في المجموعة المعاملة فقط بالعقار ، أما في بقية الجرع فحصل زيادة في التركيز 
8- يسبب العقار اضطراب في تركيز انزيمات الكبد والكلى في أغلب الجرع .
9- يمكن أعتبار الجرعة العلاجية بتركيز 500 ملغم في الأنسان والتي تعادل 0.18 ملغم في الفأر هي جرعة آمنة لحد ما في الكبد والكلى إلا أنها غير آمنة عند الحمل .

ألتوصيـــــات Recommendations

1- دراسة الجرع المستخدمة في هذه الدراسة من عقار المتفورمين في غدة البنكرياس ومدى تأثيره على هرمون الانسولين في الاشخاص غير السكريين .
2- دراسة تأثير الجرع المستخدمة في هذه الدراسة على تركيز سكر الفئران المصابة بالسكري
3- نوصي بدراسة تأثير العقار على نمو العظام في الاجنة لما سببه العقار من تشوهات في رأس واطراف الاجنة .
4- يجب إجتناب أستخدام العقار عند الحمل حتى في الجرع العلاجية .
5- يفضل أستخدام حامض الفوليك مع الجرعة العلاجية من عقار المتفورمين بتركيز 500 ملغم كونه يخفض من معدل الهوموسستين الذي يرتفع بسبب العقار ، ولتعويض نقص فيتامين B الذي يسببه العقار .

أهم مايميزها:-
هو التعرف على التداخل في التأثير بين عقار المتفورمين وحامض الفوليك في التأثير على الأم والأجنة من حيث الأمراض النسجية وفسلجتها بالإضافة إلى تأثيره على سكر الدم في الاشخاص غير المصابين بالسكر.

DSC 7384

DSC 7376

Go to top