Menu

إلتهابات المسالك البولية Urinry tract infections إعداد الطالب خميس خليفة حمد  للتحميل إضغط هنا

          تعد إصابة الجهاز البولي بالجراثيم من أكثر الإصابات أنتشارا بين الأطفال وفي مختلف الأعمار, رغم إنه الأكثر شيوعا لكنه مهمل والذي بدوره يؤدي الى عدة مضاعفات غير مرغوب فيها بسبب تجاهل المرض أو عدم التشخيص (Larry,2000)0 إن عدوى الجهاز البولي (UTI) إحدى الإصابات البكتيرية التي تصيب جزءا منه , فعندما تصيب الجزء السفلي من الجهاز البولي تعرف بإلتهاب المثانة وعندما تصيب الجزء العلوي منه تعرف بإلتهاب الحويض والكلى , إذ تأتي البكتريا المعوية والزوائف في مقدمة البكتريا السالبة لصبغة كرام ومنها بكتريا الأشريكية القولونية (E. Coli) هي المسبب الرئيسي لكلتا الحالتين فمن الممكن أن هناك بكتريات أخرى مثل الموجبة لصبغة كرام مثل المكورات العنقودية والسبحية او فيروسات او فطريات مثل الكانديدا تكون هي السبب , بصوره شائعة تكون إصابة الإناث بإلتهاب المسالك البولية أكثر من الذكور, إذ تصاب نصف النساء بإلتهابات المسالك البولية مره واحده على الأقل في مرحلة من حياتهن وتعد الإصابة بإلتهابات المسالك البولية أمرا شائعا , إن عوامل الخطوره تشمل كلا من الطبيعة التشريحية الإنثوية والتاريخ العائلي ,أحيانا يحدث إلتهاب الحويض والكلى نتيجة إلتهاب المثانة وأيضا في بعض الحالات يحدث إلتهاب الحويض والكلى من خلال العدوى المنقولة عن طريق الدم (Bacteremia) وذلك من خلال أحياء مجهرية سالبة لصبغة كرام Nicolle, 2008)).

       الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة في كثير من الأمراض وخاصة حديثي الولادة وذلك لعدم إكتمال جهازهم المناعي حيث يصاب الطفل بالإلتهابات أما من خلال البيئة الخارجية أو في المراحل الجنينية عن طريق المشيمة Beattie, 2007) ). من بين حالات الأمراض الكلوية هناك نسبة (%15-13) هي سببها الإصابة بإخماج المسالك البولية والتي يمكن أن تتطور فتصبح من الأمراض المعنوية عند الأطفال مثل إرتفاع ضغط الدم hypertension) ) (توفيق, 2005 ). حيث إن نسبة (30%) من الإصابة بإخماج المسالك البولية لدى حديثي الولادة تقود إلى الإصابة بتجرثم الدم Bacteriemia) ) (Benson et al, 2005). أما في حالة عدم متابعة أخماج المسالك البولية عن كثب فأنها قد تؤدي الى تشوهات في الأعضاء التناسلية وبشكل مخفي (underlying genitourinary) وفي هذه الحالة يتطلب تداخل طبي مبكر والأ فقد يؤدي إلى إصابة الحويض

والكلى المزمن والتي تعد من الأسباب الرئيسية للفشل الكلوي في المراحل النهائية عند الطفل (Ditchfield et al., 1994)  

تصنيف إلتهابات الجهاز البولي              Classification of urinary tract infections                                                                                  

تصنف إلتهابات الجهاز البولي الى عدة مجاميع :-

التصنيف حسب الموقع

إلتهابات المسالك البولية السفلى Lower Urinary tract infections :- ومنها إلتهاب الأغشيه المخاطية للمثانة (Cystitis) والتي تسبب عدة أعراض منها عسر التبول (dysuria), والرغبة للتبول(urgency) , الرائحة الكريهة (malodorous), البيلة الدموية (haematuria) , تقطير البول (stranguria) , حيث يتم تشخيص هذه الأعراض بصعوبة عند الأطفال والرضع (Raimund, el at , 2015) . ومن المسببات المرضية البكتيرية الأكثر شيوعا التي تصيب الجزء السفلي من الجهاز البولي هي (E.Coli)وأجناس أخرى منها :-(Enterobacter,Klebsiella,proteus,staphylococcus,Enterococcus), Pseudomona janet,2015)(Engelkrk 0أضافة الى إلتهاب الإحليل (Urethritis) الذي يعد من الأجزاء السفلية التي يتم إصابتها بالإلتهابات ومن مسبباتة (Chlamydia trichomatis, Neisseria gonorohoeae ,Trichomonas vaginalis ,

(Neil et al ,2008).

إلتهاب المسالك البولية العلوية        Upper Urinry tract infection

           يحدث هذا الإلتهاب في الجزء العلوي من الجهاز البولي إذ يصيب الحوض والكلى (Pyelonephritis) الذي يسبب إلتهاب في النسيج الحشوي عند الأطفال مصحوبا بحمى وفقدان للشهية وإسهال وخمول وضعف في النمو إضافة إلى القيء وأعياء (Raimund el at , 2015) 0 أما إذا كانت عدوى الجهاز البولي مصحوبة بحمى عند الأطفال فمن المحتمل إنها عدوى الجهاز البولي الجزء العلوي (Oelschlaeger, 2002).

التصنيف حسب الأعراض :-

الالتهاب البكتيري اللاعرضي      Asymptomatic Bacteriuria  

       وهو وجود الجراثيم في عينة البول الوسطي (midstream) وعند زراعتها سوف تعطي نموا جيدا ولكن لم يصل عددها الى  (100000)  خليه بكتيرية/  مل حيث لاتظهر على المصاب أية أعراض مرضية ((Sajaratulnisah et al 2003 وفي حالات أخرى يحتوي البول على بكتيريا خطيرة بدون أعراض إذ تعرف هذه الحالة بأسم البيلة الجرثومية (Lane, 2011).

الإلتهاب البكتيري العرضي                 Symptomatic Bacteriuria

       وهو وجود الجراثيم في عينة البول الوسطي (midstream) وعند زراعتها سوف تعطي نموا كثيفا يزيد عن)100000) خليه بكتيريه / مل ( Alan, 2007) ويصاحب هذا النوع من الإلتهاب أعراض مثل التهيج وإلتهاب المثانة وإلتهاب الحويض والكلى أضافة إلى الحمى ((Raimund el at , 2015

التصنيف حسب العوامل          Classification according to factors

إلتهاب المجاري البولية المعقدة Complicated Urinary tract infection                                                                                  

           تحدث هذه الحالة عند المرضى الذين لديهم تشوهات خلقية في مجرى البول من الناحية الوظيفية والتشريحية والتي تسبب ضيقا في المسالك البولية حيث إن الخلل في الحبل الشوكي ووجود الحصى وإرتداد الحالب المثاني جميعها أسباب تؤدي الى حدوت ضيق في مجرى البول (العبيدي,2012 ) وفي حالة إصابة الجزء العلوي من الجهاز البولي في الشخص المصاب بداء السكري وخاصة إذا كانت إمرأة حامل , أو لدية إنخفاض في المناعة فتكون هذه العدوى معقدة (Colgan, 2011. Salvatore, 2011).

إلتهاب المجاري البولية غير المعقدة       Uncomplicated Urinary

   tract infection                                                                      

         في هذه الحالة تكون المجاري البولية طبيعية من الناحية الوظيفية والتشريحية وتحدث هذه الحالة في المجاري البولية السفلى ( إلتهاب الإحليل والمثانة) وإلتهاب المجاري البولية العليا ( إلتهاب الحويض والكلى ) ((Marcelo et al ,2014. من الكائنات المجهرية البكتيرية المسببة لإلتهاب المجاري البولية غير المعقدة هي (Enterobacteriaceae)(Schlager, 2001).. أما إذا كانت المرأة صحيحة وحصلت الإصابة بفتره ما قبل إنقطاع الطمث تعد العدوى بسيطة (Colgan, 2011).

الأسباب التي تزيد من حدوث الإصابة بإلتهاب المسالك البولية .

         تختلف الإصابة بإلتهاب المسالك البولية تبعا للأسباب التالية:

الأنعكاس المثاني الحالبي Vesicoureteral reflux                        

          وجود خلل تشريحي خلقي في المسالك البولية وخاصة الجذر المثاني أو الأرتجاع المثاني الموجود بين المثانة والحالب أو ما يسمى (Vesicoureteral reflux) والذي يسبب رجوع البول إلى الحالب بدرجات متفاوتة تم إلى الكلى في الحالات المتقدمة وفي حالة وجود بكتريا في البول فأن هذا يسبب إلتهابات كلوية حاده (Arant, 2001), وإن هذا الأنعكاس في جريان البول يتسبب في تجرثم الدم وهذه الحالة شائعة عند الأطفال المصابين بإلتهاب المسالك البولية (Guven, 2004) .إما في حالة عدم العلاج قد تؤدي الى حدوث فشل كلوي (Orenstein, 1999).

   الختان                                                        Circumcisian

           إن لعملية الختان دور مهم في تقليل الإصابة بإلتهابات المسالك البولية عند الأطفال والرضع وعند مقارنتهم بالأطفال غير مختونين فأن نسبة إصابة الأطفال غير مختونين عشرة أضعاف من الأطفال المختونين Balat and Hill, 2003)).

3-3-2 الأمساك                                                           constipation

         إن الإمساك له دور كبير في تراكم الفضلات التي تحتوي على كميات كبيرة من البكتريا المتجمعة فيها وخاصة في المستقيم (Leo et al., 2002) .

عدم تفريغ المثانة بصورة كاملة Incomplete and frequent voiding                                                                                      

           في حال عدم إمكانية المثانة على التفريغ الكامل للبول سوف يؤدي الى ركودة كمية من البول في المثانة والذي يكون وسطا ملأئما لنمو الجراثيم ((Nicolle, 2003.

أستخدام المضادات الحيوية سابقا                                     previous antibiotics               administration                                                                                             أن أستعمال المضادات الحيوية بكثره قد يؤدي الى ظهور سلالات مقاومة لها (Bibina and Olafsson, 2000)   .

العمر والجنس Age and gender                                            

          تتباين نسبة الإصابة بإلتهاب المجاري البولية بتباين الجنس والعمر , حيث تحدث الإصابة في كلا الجنسين فأن نسبة الإصابة لدى الإناث تكون أكثر من نسبة الإصابة لدى الذكور (Tran et al, 2001) حيث أشارت دراسة (Farrell et al, 2002) . إلى ان الإصابة لدى الإناث ثلاثة أضعاف من الإصابة لدى الذكور في "العشر سنوات الأولى من عمر الطفل" إن السبب في إزدياد الإصابة بإلتهاب المجاري البولية عند الإناث هو قصر الإحليل إضافة إلى قربة من فتحة الشرج (Al- Haddad, 2005, Jawale, et al, 2003).        

القثطرة البولية                                catheterization Urinary                                                                                                                                                                                                          

           تزيد القثطرة البولية من خطر الإصابة بعدوى الجهاز البولي حيث تتراوح نسبة الإصابة بحالة التجرثم وجود البكتيريا في البول من 3-6 % يوميا حيث لاتؤثر المضادات الحيوية الوقائيه على تقليل حالات العدوى العرضية (Dielubanza, 2011). ولكن يمكن تخفيف خطر الإصابة بالعدوى بأستخدام القثطرة بأتباع تقنيه التعقيم عند إدخالها والحفاظ على جعل القثطرة بوضعية جيده كي يتم التصريف بدون عائق (Nicolle, 2001. Phipps, 2006. Gould, 2010).

الإنسداد البولي                                    Urinary obstraction

         تلعب الحصى دورا كبيرا في إنسدادات المجاري البولية وخاصة إنسداد الحالب والإحلبل إذ يسبب هذا الإنسداد الى ركود في البول وبالتالي يكون وسطا ملائما لنمو الأحياء المجهرية المسببة لإلتهاب المجاري البولية (Westwood et al., 2005)

مرض السكري                                         Diabetes mellitus

             داء السكري يزيد من الإصابة بالتهاب المسالك البولية وذلك لكونة يثبط المناعة الذي يقلل من وصول الدم الى معظم أجزاء الجسم وهذه الأسباب تؤدي الى ضعف الجهاز المناعي ويقللان من دفاعات الجسم ويساعدان على تكاثر الميكروبات الإصابيه حيث يسبب عطل في المثانة ويؤدي الى ركود البول وتكاثر البكتيريا, إن التركيز العالي للكلوكوز في بول المرضى المصابين بأرتفاع نسبة السكر يسبب بحدوث الإصابة بإلتهاب الحويض والكلى وذلك لأن هذا البول يكون وسطا ملائما لنمو وتكاثر البكتريا (Seftal et al., 2000)

الإستعداد الوراثي لحالة الإلتهاب

             يوجد الإستعداد الوراثي للإصابة بعدوى المثانة في بعض العائلات إضافة الى عوامل أخرى مثل مرض السكري (Nicolle, 2008) عدم الختن (Lane, 2011). وهناك عوامل مسببة للاختلاطات فهي أكثر غموضا منها الأسباب المهيئة مثل التشوهات التشريحية والوظيفية , اوذات العلاقه الأفعال الأيضية, إذ إن الإصابة بعدوى الجهاز البولي عند الأطفال ترتبط بالجزر المثاني الحالبي (وهو إرتداد غير طبيعي للبول من المثانة الى الحالب ثم إلى الكليتين والإمساك (Bhat, 2011). تزداد إمكانية الإصابة بعدوى الجهاز البولي عند الاشخاص الذين يعانون من إصابة الحبل الشوكي وذلك بسبب الأستخدام المتكرر للقثطره من جهة وبسبب خلل في الأفراغ من جهة أخرى ويعد السبب الأكثر شيوعا للأصابة بالعدوى في هذه الفئة (Eves, 2010).   

فقر الدم المنجلي                                   Sickle cell disease

كثرة أستهلاك الأدويه المثبطة للمناعة والعلاجات المسكنة (Coulthard et al, 2001).( Staphlococcus oureas
تسببه المكورات العنقوديه الذهبيه عادة الى تشوههات في الجهاز البولي او بسبب القثطره البوليه (5) الاسباب

طرائق إصابة المجاري البولية :-

هناك عدة طرق قد تسلكها البكتريا لكي تسبب الإصابة بإلتهاب المسالك البولية ومنها (Armengol et al, 2001)      

طريق المجرى الصاعد                               Asending Route

             يتم أنتقال الجراثيم لدى الأنسان من المنطقة الملوثة حول الإحليل أو من منطقة الشرج إلى داخل المجرى البولي مما يسبب الإصابة بالخمج (Piaggio et al, 2003) , إذ ان الأحياء المجهرية التي تعيش في الأمعاء يمكنها ان تغزو المسالك البولية السفلى وتدخل عن طريق الإحليل (Urethra) ومنه تنتقل الى المثانة ثم إلى الكلية    (Gordon et al, 2003) حيث إن الإصابة بالخمج عن طريق المسلك الصاعد لدى الإناث أكثر عند مقارنتها بالذكور (krcmery et al, 2001).

طريق المجرى الدموي                         Haematogenous Route

         يحدث الخمج في هذه الحالة من خلال طرح البكتريا الموجودة داخل المجرى الدموي مثل بكتريا (Staph. aureus) إلى البول عن طريق الكلية وتحدث هذه الحالة خاصة عند الأطفال حديثي الوللادة (Stiasny et al, 2002) إذ يتم التخلص من أغلب هذه الممرضات من خلال الوسائل الدفاعية الطبيعية المتواجدة في الدم , لكن اعداد كبيرة من هذه البكتريا تمتلك عوامل ضراوة تستطيع من خلالها مقاومة الخلايا الدفاعية (Kari et al, 2001) .

طريق القنوات اللمفاوية                                Lymphatic Route

             يحدث هذا الخمج من خلال اأتقال البكتريا المستوطنة في الأمعاء إلى المثانة وذلك عن طريق القنوات اللمفاوية   ولكن هذا الطريق نادر في أحداث الأصابة . (Patrick et al, 2000) .

Go to top